فن و ثقافة

“قصتك بمهرجانك”.. تعرف علي شعار الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

محمد قناوي

يُعد مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي منصّة فريدة وراسخة للاحتفاء بالسينما والتقاء الثقافات وتعميق الآفاق، مع احتضان قصص الرواة من جميع مناحي الحياة.

يُمثّل المهرجان منصّة سينمائية شاملة تعزز التنوّع في جميع جوانب السرد وصناعة الأفلام، لذا فإنه ليس مجرّد مهرجان لمشاهدة الأفلام وحسب؛ بل تجربة ثريّة ومتكاملة، تحتفي بكل أبعاد صناعة السينما.

وتتجسّد كل هذه الأبعاد إلى أجواء ملئها الاحتفال والتواصل والتنوّع والتلاقح الثقافي، لتتجلى في شعار هذا العام: “قصّتك، بمهرجانك”، ليتألّق المهرجان بصفته ملتقًى سينمائي وثقافي يتّسم بالجرأة والحداثة، وينبض بالحياة، ويجري على امتداد عشرة أيام، محتضنًا صنّاع وعشّاق الأفلام، ورواة القصص وخبراء صناعة السينما والموزعين من جميع أنحاء العالم.

وينعكس هذا الشعار على الطّابع البصريّ لجميع وسائل التواصل التابعة للمهرجان؛ المستوحَى من الملاحظات التي يضيفها المخرج إلى لوحة القصّة المصوّرة، تلك الكتابات الحمراء التي توجه حركة الكاميرا وزاوية اللقطات، مع تركيزها على بطل القصة: الذي هو “أنت”.

لطالما كانت جدّة مدينةً نابضة بالحياة، وقِبلةً للأفكار الزاهية، بجذورها الضاربة في التربة السعودية، وروحها المنفتحة على العالم، كانت جدّة ومازالت وستبقى دائمًا؛ ملتقى الثقافات والتقاء الحضارات. وبينما تستعدّ المدينة لاستضافة الدورة الثالثة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، فإنها تتألق بأجواءً يليق بها أن تحتضن الانفتاح والتنوّع والإبداع الذي ينطوي على الأفلام المعروضة، حيث يضم المهرجان أفضل إنتاجات العالم العربي والعالمي تحت سقف واحدً يحتضن الجميع ضمن تجربة فريدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى