رياضة

في ظهور أول للرماية النسائية الإماراتية بتاريخ الدورات البارالمبية

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

عائشة المهيري.. أُم لـ 5 أبناء تصوّب نحو منصات «طوكيو 2020»

تصوّب لاعبة المنتخب الوطني «لأصحاب الهمم» والأم لخمسة أبناء، عائشة المهيري، (أم عيسى)، بندقيتها نحو منصات التتويج في دورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، حين تدشن الظهور النسائي الأول للرماية النسائية بتاريخ الدورات البارالمبية، بالمنافسة ضمن مسابقة البندقية الهوائية لمسافة 10 أمتار في وضعيتَي الواقف والراقد.

وتقام البطولة خلال الفترة من 24 الجاري وحتى الخامس من سبتمبر المقبل.

وقالت المهيري لـ«الإمارات اليوم»، إن «رياضة أصحاب الهمم ليست بغريبة عني، بعد أن نافست سابقاً في لعبة (البوتشيا) بين عامي 2015 و2019، قبل أن تجذبني منافسات الرماية، وأنجح سريعاً في تحقيق أرقام جيدة، قادتني في يونيو الماضي لانتزاع رقم تأهيلي إلى دورة (طوكيو 2020)، وأصبحت أول رامية إماراتية من أصحاب الهمم تسجل وجودها في الدورات البارالمبية».

وأوضحت: «ارتباطي بعالم الرياضة، جاء لإيماني بأن الإرادة قادرة على منحنا العزيمة لتخطي كل الصعاب، خصوصاً لشريحة (أصحاب الهمم)، فعلى الرغم من المهام الحياتية كزوجة وأم لخمسة أبناء، وموظفة نجحت في الحصول على التفوق الوظيفي والتكريم الحكومي، إلا أن الرياضة مثلت فسحة إضافية في إثبات الذات، لأنجح سريعاً في 2015 بحصد أول إنجازاتي في رياضة البوتشيا في مشاركاتي الأولى بالفوز بفضية (غرب آسيا) و(فزاع الدولية)، قبل أن أتجه قبل (جائحة كورونا) إلى خوض تحدٍّ جديد في رماية البندقية، لأسجل بدايتي الرسمية مارس الماضي في بطولة العالم بالعين، التي حققت فيها المركز الأول بمجموع 626 نقطة ورقمٍ تأهيلي في فئة الواقف، وأتبعت يونيو الماضي بالمشاركة في بطولة العالم في (بيرو) آخر المحطات المؤهلة لطوكيو، بتسجيل 629 نقطة فئة (الواقف)، ومن ثم التأهل عن وضعية (راقد) بتسجيلي 630 نقطة».

وأضافت: «رغم حداثتي في الرماية، إلا أن خبرات كبيرة تعلمتها من الاحتكاك الدائم في التدريبات والمعسكرات مع زملائي في المنتخب، خصوصاً الرامي الذهبي عبدالله سلطان العرياني صاحب ذهبية دورة لندن 2012، والفضيات الثلاثة في دورة البرازيل 2016».

واختتمت: «المعسكر الأخير في العين جاء إيجابياً للغاية في محطة إعداد أخيرة لـ(بارالمبية طوكيو) التي أتطلع إليها بشكل رئيس إلى تحقيق نتائج طيبة في تجربتي البارالمبية الأولى، بطموح مقارعة نخبة الراميات على الساحة العالمية، وبلوغ الأدوار النهائية على أقل تقدير».

وتغادر اليوم عائشة المهيري إلى طوكيو ضمن الدفعة الثانية من بعثة المنتخب الوطني المشارك في دورة الألعاب، في قائمة تضم 12 لاعباً ولاعبة، يمثلون الدولة في أربع منافسات، هي الرماية، وألعاب القوى، ورفعات القوة، والدراجات الهوائية، على أن تدشن المهيري منافسات رماية البندقية الهوائية لمسافة 10 أمتار (واقف/‏‏راقد) في 30 من الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى