الأخبارتونسصحافة ورأيمقالات

فوضى عارمة في رئاسة الجمهورية عقب التصريح الاخير لوزير الدفاع

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

مرة اخرى تضارب كبير بين رئيس الجمهورية ووزير دفاعه حيث يعتبر سعيد ان حكومة السراج هي حكومة شرعية بليبيا في حين وزير الدفاع في تصريح له يعتبر ان حكومة الوفاق الليبية هي مجرد مليشيات وقد اثار ذلك جدلا كبيرا خاصة في ظل ما يروج ان هذه المليشيات جل افرادها كانوا في سجون القدافي من اجل جرائم اغتصاب ومخدرات وسرقة وغيرها من الجرائم البشعة .يذكر وان بعض الصفحات الماجورة والمحسوبة على التيارات الدينية  انطلقت في كيل التهم لوزير الدفاع.

اسماء وهاجر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق