الأخبارتونس

“فليعلم الجميع أنّ رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية”

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأحد، أنّه يريد أن يُوضّح مسألة قانونية ومسألة دستورية في المقام الأوّل قبل التشريعات، وذلك خلال إشرافه على موكب الاحتفال بالذكرى الخامسة و الستين لعيد قوات الأمن الداخلي.

وأضاف سعيّد ”جئتكم بالنص الأصلي للدستور الأول الذي ختمه الحبيب بورقيبة، وورد فيه رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات العسكرية”، وتابع “وجئتكم بنص الدستور الذي ختمه المرحوم الجلولي فارس وينص على أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية”.

وتابع “وجئتكم بالدستور التونسي الحالي وجاء فيه أنّ رئيس الجمهورية يتولى القيادة العليا للقوات المسلحة، ولم يأتِ في هذا النص الدستوري بيان بالقوات المسلحة العسكرية كما ورد ذلك في دستور سابق”.

وأفاد “تعلمون أن رئيس الجمهورية هو الذي يتولى التعيينات والاعفاءات في الوظائف العليا والدبلوماسة والمتعلقة بالأمن القومي بعد استشارة رئيس الحكومة، مُشدّدًا على أنّ القوات المسلحة هيا القوات المسلحة العسكرية والقوات المسلحة الأمنيّة ورئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة بما فيها القوات المسلحة المدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق