الأخبار

فضيحة من العيار الثقيل بقنصلية ليبيا بتركيا …

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات


  فضيحة من العيار الثقيل كشفت عنها هيئة الرقابة الادارية في طرابلس تورط فيها القنصل الليبي باسطنبول فتحي شريف والذي ارسل  تقريراً لوكيل الشؤون المالية والإدارية بخارجية الوفاق يفيد من خلاله بأن 384 مواطن لييي استكملوا فترة الحجر الصحي بفندق روتانا في إسطنبول وادعى  أن جميعهم غير مصابين بفيروس كورونا ومنحهم شهادة موقعة من القنصل تفيد عدم اصابتهم باي مرض بعد اتمام الحجر الصحي واجراء التحاليل .وبناءا عليه تم ادارجهم على متن رحلة طيران كان من المزمع ان تقلهم الى ليبيا  غير انه  بعد اخضاعهم للفحص بمطار اسطنبول تبين ان14شخصا من ضمن الاشخاص المزمع اجلاؤهم  مصابون بفيروس كورونا ورغم ذلك لديهم شهائد من القنصل تفيد خلوهم من المرض .وبناءا على ذلك تقرر وقف الرحلة .  من ناحية اخرى  أعلن مكتب النائب العام فتح تحقيق في واقعة إدخال رئيس مجلس الدولة الإستشاري القيادي في حزب العدالة والبناء خالد المشري لمواطنين عائدين من تركيا إلى ليبيا بالواسطة دون إخضاعهم للحجر الصحي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق