الأخبارتونس

جمعية أولياء التلاميذ : مواصلة تعليق الدروس قرار اقصائي بامتياز

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

 اعتبرت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ في بيان أصدرته اليوم الخميس 29 أفريل 2021، أن قرار الهيئة الوطنية لمجابهة كورونا مواصلة تعليق كل الدروس ما عدا المستويات المعنية بالامتحانات الوطنية، “قرار إقصائي بامتياز وكأنه إقرار بأن السنة الدراسية الحالية هي سنة بيضاء لأكثر من مليوني تلميذ وتلميذة”.

وأشارت الجمعية إلى أن قرار الإبقاء على تعليق الدروس، سيزيد في توسعة الهوة المعرفية بين مختلف مكونات المجتمع التونسي، معربة عن قناعتها بأن الإجراءات التي تم إقرارها منذ بداية السنة الدراسية الحالية في علاقة بالشأن التربوي كانت “خارج السياق من حيث الجدوى والتوقيت وجاءت بصفة انطباعية أكثر من أن تكون علمية ومدروسة”، وفق نص البيان.

وقالت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ إن تأخير انطلاق السنة الدراسية واعتماد التدريس بنظام الأفواج علاوة على إيقاف الدروس في مناسبتين و”الخطابات المحبطة” حسب توصيفها، لا يمكن أن يعود بالفائدة لا من الناحية الصحية بالنسبة للإطار التربوي والتلاميذ نظرا إلى أن الوضع الإجتماعي خارج المدرسة أكثر حرج في علاقة بالوباء ولا من ناحية التحصيل المعرفي بسبب حرمان التلاميذ من زمن مدرسي سيتجاوز سنة كاملة إذا ما تم الأخذ بعين الاعتبار خسارة ثلاثية السنة الدراسية الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق