الأخبارالرئيسيةتونس

عبير موسي : الشعب التونسي يرغب في تغيير الدستور .

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

على خلفية دعوة رئيس مجلس النواب  ورئيس النهضة راشد الغنوشي إلى إرساء نظام برلماني بالكامل، أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، الاثنين، أن تونس تعيش أزمة دستورية وصراعا بين الرئاسات الثلاث، وتغيير الدستور بات ضرورة قصوى.

وقالت في مقابلة مع “العربية”، إن حكم الإخوان في تونس يمنع الإصلاحات الاقتصادية الضرورية، مضيفة “تونس في وضع اقتصادي خطير بسبب السياسات الخاطئة منذ 2011”.

كما تابعت “نضغط لمنع راشد الغنوشي من فرض أجندته السياسية”، مبينة أن رئيس حركة النهضة يريد نظاما برلمانيا يسيطر به على مفاصل الدولة التونسية.

وقالت “بعض القوى المدنية تساعد الغنوشي في السيطرة على البرلمان التونسي”.

وأوضحت أن الشعب التونسي يرغب في تغيير الدستور، مشيرة إلى أن نظام الحكم الذي يحدده الدستور التونسي تسبب في أزمة كبرى.

وقالت إنه يجب أن تتحد القوى المدنية التونسية لمواجهة النهضة وتغيير الدستور، مؤكدة أن تغيير الدستور التونسي ضرورة قصوى.

يذكر أن الغنوشي كان دعا، السبت، إلى ضرورة إرساء نظام برلماني بالكامل، وذلك تعليقاً على مواصلة رفض سعيّد تأدية عدد من الوزراء ضمن التحوير الذي أجراه المشيشي لليمين الدستورية.

وكان سعيّد قد أعرب عن رفض تأدية 4 وزراء من بين 11 اقترحهم المشيشي للقسم، وذلك على خلفية ملاحقتهم “بشبهات فساد أو تضارب مصالح”، الأمر الذي أدى إلى عدم مباشرة جميع الوزراء الجدد لمهامهم، رغم مرور أسبوع على تزكيتهم من قبل البرلمان.

المصدر: العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق