الأخبارتونس

عبد الجليل البدوي تفاقم الأموال المنهوبة منذ 2015 كفيلة بتحقيق مطالب الشعب والتنمية

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

وأفاد الأربعاء أستاذ الاقتصاد وعضو الهيئة المديرة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عبد الجليل البدوي خلال ندوة صحفية للمنتدى بالعاصمة خصصت لاستعراض الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بتونس، أن تهريب العملة بطرق غير مشروعة كان قبل الثورة في حدود 6ر1 مليار دولار أي 4ر4 مليار دينار.

وقال إن فشل المنوال التنموي الراهن أدى الى عدم تحقيق الانتعاشة الاقتصادية منذ 2011 بدليل الضعف الكبير في نسب النمو المسجلة لنحو عشرة أعوام.

واعتبر أن الأموال المهربة بالعملة الأجنبية من تونس كفيل بتمويل التنمية في البلاد وتحقيق مطالب الشعب المشروعة في الشغل والتنمية.

كما نبه البدوي أيضا من مسألة تفكك الدولة الأمر الذي سيؤدي من وجهة نظره إلى تفكك المجتمع وغياب بالتالي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لافتا إلى أن المؤشرات الحالية تدل على أن تونس تتجه نحو سيناريو كارثي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق