الأخبار

صراع على سفارة باريس

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

 يبدو ان الايام القادمة ستشهد سد الشغور الحاصل منذ اشهر على راس سفارة تونس بفرنسا و قد انحصر التنافس بين نبيل عمار الذي يتولى حاليا مقاليد سفارة تونس ببريطانيا و مصطفى بن جعفر المدعوم من رئيس الحكومة الياس الفخفاخ الذي يمارس حاليا ضغوطا قوية على رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي لا يبدي حماسا لتكليف مصطفى بن جعفر بهذه المهمة و ذلك نظرا لتقدمه في السن اساسا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق