الأخبارالرئيسيةفن و ثقافة

صدر جديدا للدكتور جابر غنيمي كتاب بعنوان “المحكمة الجنائية الدولية “

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

صدر للمؤلف الدكتور والاستاذالجامعي جابر غنيمي المساعد الأول لوكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بسوسة كتاب جديد بعنوان” المحكمة الجنائية الدولية “نشروتوزيع معهد الدراسات العليا للنشر وهو مؤلف يعد ذخيرة هامة للثقافة القانونية ورصيد معرفي لم يقع التطرق إليه سابقا في مؤلفات أخرى يمكن القراء من التعرف على آلية دولية تعزز ميزان العدل وتعيق ظاهرة الإفلات من العقاب وتضع حدا للحصانة بهدف تحقيق الحقوق الإنسانية ومحاكمة مجرمي الحروب وقد سعى الدكتور جابر غنيمي إلى إرساء ثقافة قانونية تنير درب الحقوق في شموليتها الكونية ضمن العلاقات الدولية واليكم تقديم الكتاب:

تأسست المحكمة الجنائية الدولية  سنة  2002كأول محكمة قادرة على محاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وجرائم العدوان. وتعمل هذه المحكمة على إتمام الأجهزة القضائية الوطنية الموجودة، فهي لا تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما لم تبد المحاكم الوطنية رغبتها أو كانت غير قادرة على التحقيق أو الادعاء ضد تلك القضايا ، كما تقتصر قدرة المحكمة على النظر في الجرائم المرتكبة بعد 1  جويلية 2002، تاريخ إنشائها، عندما دخل قانون روما للمحكمة الجنائية الدولية حيز التنفيذ.

و تسعى المحكمة الجنائية الدولية إلى وضع حد للثقافة العالمية المتمثلة في الإفلات من العقاب، و لا يمكن الاعتداد أمامها بالحصانات التي يتمتع بها الرؤساء و القادة، فالمحكمة الجنائية الدولية هي أول هيئة قضائية دولية تحظى بولاية عالمية، وبزمن غير محدد، لمحاكمة مجرمي الحرب ومرتكبي الفظائع بحق الإنسانية وجرائم إبادة الجنس البشري، مهما كانت صفاتهم و حصاناتهم.

ويقع المقر الرئيس للمحكمة في هولندا لكنها قادرة على تنفيذ إجراءاتها في أي مكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى