إقتصاد عالمي

شكري لبيربوك:مصر ترفض وتحذر من أي عملية عسكرية إسرائيلية في رفح

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

أكد  وزير الخارجية المصري سامح شكرى ، اليوم الإثنين ، على حتمية إنفاذ التهدئة ووقف إطلاق النار في غزة فى أسرع وقت، محذرا من أية عمليات عسكرية إسرائيلية في رفح الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير شكري ، اليوم، وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك ، حيث عقد الجانبان مباحثات موسعة، تناولت فى الشق الأكبر منها الأوضاع في قطاع غزة وجهود وقف الحرب الدائرة، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل أولوية الجانبين، فضلاً عن سبل تعزيز أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وفق المتحدث باسم  الخارجية أحمد أبو زيد.

وكشف المتحدث ، في بيان صحافي ، عن أن المباحثات تناولت مختلف جوانب الأزمة في غزة، والجهود الدولية المبذولة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار والحد من المعاناة الإنسانية المتفاقمة لسكان القطاع، حيث  استعرض الوزير شكرى الاتصالات والجهود التي تبذلها مصر على كافة الأصعدة، بما فى ذلك الاتصالات مع الجانب الأميركي وجهود الوساطة بين حماس وإسرائيل، بهدف الوصول إلى هدنة تُفضي إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وأكد وزير الخارجية لنظيرته الألمانية مجدداً، رفض مصر القاطع وتحذيرها غير القابل للتأويل أو الشك، من أية عملية عسكرية إسرائيلية فى رفح الفلسطينية، لما ستنطوي عليه من كارثة إنسانية ستخرج عن السيطرة، وتعقيدات غير مسبوقة.

كما أكد على ضرورة تكاتف الجهود الدولية من أجل الضغط على إسرائيل لضمان إدخال المساعدات الإنسانية بشكل كامل، وفتح المعابر البرية بين إسرائيل والقطاع، وعدم وضع عوائق أمام وصول المساعدات لجميع مناطق القطاع بما في ذلك شمال غزة.

وتناولت المباحثات أيضاً الوضع الأمني غير المستقر في البحر الأحمر نتيجة تصاعد العمليات العسكرية التي تستهدف حرية الملاحة في هذا الشريان الملاحي الهام.وأعربت وزيرة الخارجية عن تطلعها للتنسيق والتشاور للوقوف على تقييم مشترك لطبيعة التهديدات وسبل مواجهتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى