إقتصاد وطني

شركة Sama تؤكد من جديد دعمها التكنولوجيا الزراعية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي في إفريقيا

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

تعتمد الشركة على خبرتها في الذكاء الاصطناعي في مجال التكنولوجيا الزراعية لتعزيز الإنتاجية الزراعية في إفريقيا

 لكي يتمكن قطاع الزراعة في شرق إفريقيا من توفير الإمدادات الغذائية المستدامة للسكان الآخذين في التزايد، يجب على المزارعين اعتماد أدوات الذكاء الاصطناعي بغية تعزيز الإنتاجية وزيادة المحاصيل وحماية البيئات وخفض التكاليف. لقد لمست شركة Sama الرائدة في توفير حلول شرح البيانات التي تدعم نماذج الذكاء الاصطناعي المستقبلية، التحسينات المحتملة مباشرةً في إطار عمليات التفعيل للعملاء في أوروبا وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط. وبالاعتماد على تلك الخبرة، ستواصل شركة Sama مد جسور التعاون مع الشركات بهدف دعم المبادرات الرامية إلى إحداث نقلة نوعية على صعيد الاستدامة الزراعية في إفريقيا، مثل خطة رؤية 2050 لمجتمع شرق إفريقيا.

في إطار حديثها في أثناء إطلاق تقرير عن الزراعة الدقيقة والتحديات التي تواجه نماذج التكنولوجيا الزراعية، قالت Annepeace Alwala، نائب رئيس قسم تقديم الخدمات العالمية في شركة Sama إن ثمة فرصة هائلة سانحة وحاجة ملحة لاعتماد الذكاء الاصطناعي بغية تحسين الخدمات المقدمة إلى المزارعين ومساعدة الشركات الزراعية على المضي قدمًا، ناهيك عن التصدي للتحديات العالمية للحد من الانبعاثات وتوفير الإمدادات الغذائية المستدامة للسكان الآخذين في التزايد.

صرحت Alwala، قائلة: “تواجه الزراعة عددًا من التحديات المتمثلة في زيادة الطلب على الغذاء وسلامة الغذاء، وتناقص رقعة الأراضي الزراعية، ونقص العمالة. وتظهر تجربتنا مع العملاء في أجزاء أخرى من العالم أن تطبيقات الرؤية الحاسوبية التي تعتمد على بيانات تحمل علامة الجودة من Sama تساعد في التصدي للعديد من هذه التحديات عن طريق أتمتة المهام، من مراقبة المحاصيل ومكافحة الأعشاب الضارة إلى صحة الماشية واستخدام المبيدات الحشرية”.

تُشكل الأعشاب الضارة والآفات والأمراض عقبات كبيرة تعترض سبيل الوصول إلى مستوى الإنتاجية اللازم لتلبية الطلب المتزايد على الغذاء في كل أنحاء العالم. عالميًا، يُفقد ما يصل إلى 40% من إنتاج المحاصيل بسبب الآفات سنويًا، ويتم إنفاق أكثر من 220 مليار دولار أمريكي على الأمراض ذات الصلة التي تصيب النباتات. وتجدر هنا الإشارة إلى أن نماذج الذكاء الاصطناعي التي تعمد شركة Sama إلى تقييمها تعمل على رصد الآفات والأمراض والأعشاب الضارة، مما يؤدي إلى إدارة أفضل للمحاصيل وخفض استخدام المبيدات الحشرية وزيادة الإنتاجية. على سبيل المثال، تفيد التقارير بأن إحدى الآلات المستقلة التي طورتها شركة Carbon Robotics يمكنها تغطية مساحة تتراوح ما بين 15 و20 فدانًا يوميًا وإزالة أكثر من 100,000 عشبة ضارة في الساعة، باستخدام أشعة ليزر ثاني أكسيد الكربون لقتل هذه الأعشاب الطفيلية.

يتزايد استخدام تكنولوجيا الطائرات الآلية في مراقبة المحاصيل ورش المبيدات الحشرية، وقد تحول ذلك إلى حقيقة بفضل التطورات التي شهدتها أجهزة الاستشعار المستخدمة في جمع البيانات، ودقة نماذج الرؤية الحاسوبية والابتكارات التي طالت معدات رش المبيدات الحشرية. فهذه المعلومات تساعد المزارعين في اتخاذ قرارات أفضل بشأن الدورة الزراعية والري واستخدام المبيدات الحشرية، كما يتيح الكشف المبكر عن المشكلة للمزارعين اتخاذ قرار فاعل بسرعة ومنع حدوث أضرار جسيمة. وبالتعاون مع Precision AI، ساعدت شركة Sama في تطوير نموذج رؤية حاسوبية لطائرة آلية، بحيث يمكن تحديد الصور بدقة 0.55 مم في أثناء الطيران بسرعة 50 ميلاً في الساعة.

أضافت Alwala، قائلة: “في ضوء تزايد التحديات التي تواجه قطاع الزراعة في شرق إفريقيا، فإن شراكتنا البناءة مع Precision AI توضح تأثير الذكاء الاصطناعي في قطاع الزراعة. ومن جانبنا، فنحن نخطط لتفعيل هذه الحلول بغية تعزيز آلية مراقبة المحاصيل وتحسين توزيع الموارد. أما هدفنا، فإنه يتمثل في إشعال جذوة الإلهام التي تحفز على إحداث تطورات مماثلة في المنطقة”.

نبذة عن Sama

تعد شركة Sama رائدة عالميًا في توفير حلول شرح البيانات للرؤية الحاسوبية التي تدعم نماذج الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، إذ إن حلولنا تعمل على تقليل مخاطر فشل النماذج وخفض التكلفة الإجمالية للملكية عن طريق الاستعانة بمنصة مدعومة بنماذج التعلم الآلي مؤسسية وSamaIQ™‎، ورؤى البيانات الفعالة التي كشفت عنها خوارزميات خاصة وفريق من الموظفين ذوي المهارات العالية يضم أكثر من 5,000 خبير بيانات. إضافةً إلى ذلك، يثق 25% من الشركات المدرجة ضمن Fortune 50 من ضمنها، GM وFord وMicrosoft وGoogle بشركة Sama لمساعدتها في تقديم نماذج تعلم آلي رائدة في الصناعة.

انطلاقًا من مهمتها المتمثلة في زيادة الفرص السانحة أمام الأفراد المهمشين عن طريق الاستعانة بآليات الاقتصاد الرقمي، حصلت شركة Sama على اعتماد B-Corp، وساعدت أكثر من 65,000 نسمة في انتشال أنفسهم من براثن الفقر. هذا، وقد أثبتت تجربة عشوائية مضبوطة تحت إشراف MIT صحة برنامج التدريب والتوظيف. لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة www.sama.com.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدةأما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى