غير مصنف

شركة GLAS تكمل صفقة الاستحواذ على شركة إدارة الائتمان والأصول الفرنسية، Pristine

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

يسر شركة Global Loan Agency Services Limited (جزء من GLAS Group العالمية) الإعلان عن نجاح إكمال صفقة الاستحواذ على شركة Pristine. تعد هذه الصفقة أول صفقة استحواذ تنفذها GLAS Group، كما أنها تمثل أيضًا علامة بارزة في خارطة طريق المؤسسة الطموحة الهادفة إلى تعميق حضورها في أوروبا.

 جرى الاتفاق على هذه الصفقة في أغسطس 2023 شريطة الحصول على موافقة الجهات التنظيمية واستيفاء شروط الإغلاق العرفية، على أن يتم إكمالها في مارس 2024.

 Pristine

 تعد Pristine شركة رائدة في مجال إدارة الائتمان والأصول. وقد تأسست في باريس في عام 2016 وتخضع لإشراف هيئة الأسواق المالية (AMF).

 توفر شركة Pristine مجموعة متكاملة من الخدمات تتضمن خدمات الائتمان وهيكلة الصناديق المالية والخدمات الإدارية لكل من المؤسسات الدولية والمحلية واضعة نصب أعينها هدفًا أساسيًا وهو تسهيل نشاط تمويل الشركات للجهات المقرضة غير المصرفية والمصرفية في فرنسا.

 كما تتمتع الشركة بتاريخ عميق ومتنوع سطرته في مجال إعادة الهيكلة والتوريق المصرفي والتمويل المهيكل ومشروعات التمويل المخصصة الأخرى.

 GLAS France

 أطلقت GLAS Group عملياتها الفرنسية في باريس في عام 2018، ومنذ ذلك الحين شكلت فريقًا كبيرًا يقوم على قيادته Aymeric Mahe، رئيس GLAS SAS.

 إضافةً إلى ذلك، تعد GLAS SAS الشركة المستقلة الوحيدة غير المصرفية الخاضعة لرقابة هيئة الرقابة العليا واتخاذ القرار (ACPR) لإدارة المدفوعات في فرنسا المتعلقة بمعاملات الإقراض التي تشكل جزءًا من مجموعة عالمية.

 وبالإضافة إلى خدمات وكالة القروض، توفر GLAS مجموعة من خدمات إدارة الديون المؤسسية لصناديق الديون المحلية والدولية والمؤسسات والبنوك الكبيرة على مستوى العالم.

 جدير بالذكر أن الشركة تعد مزودًا رائدًا في السوق في مجال الإقراض المباشر والمشترك، والعوائد المرتفعة، والتمويل بالاستدانة، وإصدار ديون أسواق رأس المال.

 كما ضلعت GLAS SAS في العديد من عمليات إعادة الهيكلة رفيعة المستوى في فرنسا، مثل SMCP وOrpea وTechnicolor وPierre & Vacances.

 صرح مؤسسا GLAS، السيدة Mia Drennan والسيد Brian Carne، قائلين:

 “يحدونا بالغ الحماس إزاء وضع اللمسات الأخيرة على أول صفقة استحواذ في تاريخ المجموعة، والتي ستسهم في تعزيز القدرات الخدمية في GLAS. كما ستسمح لنا التصريحات التنظيمية الصادرة من AMF وACPR بحق Pristine وGLAS، إلى جانب خبرتنا وسمعتنا الجماعية في أسواق الديون بتقديم مجموعة كبيرة من الخدمات ذات الصلة لقاعدة عملائنا الكبيرة.”

 صرح رئيس Pristine، السيد Renaud Baboin قائلاً:

 “تبشر صفقة الاستحواذ هذه ببداية شراكة بناءة بين GLAS وPristine، إذ إن الشركتين يجمعهما توافق جيد على صعيد كل جوانب الأعمال والثقافة، وإنني يحدوني بالغ الحماس إزاء رؤية ازدهار الأعمال المعنية نتيجة لذلك.”

 أضاف المدير العام في Pristine، السيد Benjamin Raillard قائلاً:

 “يسعدنا الإعلان عن إتمام هذه الصفقة الممتازة وبدء مرحلة دمج Pristine في GLAS Group. إنها فترة شائقة بالنسبة للمجموعة ولعملائنا الذين سيتمكنون قريبًا من الاستفادة من التفاعل البناء بين خبرة المؤسستين. ونحن على ثقة بأن هذه الشراكة ستكون مثمرة لكل الأطراف المعنية.”

 خطة GLAS وPristine المستقبلية

 يدل إبرام صفقة الاستحواذ هذه على التزام GLAS بتقديم مجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات لتلبية احتياجات العملاء الضالعين في إنشاء الديون أو الاستثمار في المعاملات المالية في أوروبا.

 سيكون مقر فريق Pristine في مكتب GLAS SAS الجديد في باريس الكائن في جادة George V.

 وستظل المؤسستان خاضعتين بشكل منفصل لهيئة AMF وACPR. كما سيسمح الترخيصان لشركتي GLAS وPristine بتقديم خدمة محسنة لعدد أكبر من العملاء ضمن عدد أكبر من المعاملات.

 منذ الإعلان الأصلي عن عرض الاستحواذ على Pristine، التزمت GLAS، رهنًا بالحصول على موافقة الجهات التنظيمية، بالشراكة مع شركة Watiga الكائنة في سنغافورة. وعليه، ستنضم شركة Watiga إلى شبكة GLAS Group العالمية.

 نبذة عن GLAS

 تأسست شركة GLAS في عام 2011 على يد Mia Drennan وBrian Carne، وهي اليوم المزود الرائد المستقل وغير الدائن البعيد عن النزاعات لخدمات إدارة القروض وخدمات ائتمان السندات، والمعروف بتقديم خدمات متميزة (خدمة القفازات البيضاء) وخبرته في تنفيذ الصفقات المعقدة.

 تعد GLAS شركة عالمية كائنة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، أما مقرها الرئيسي فهو في لندن. هذا، وتفوق قيمة أصول GLAS الخاضعة للإدارة بشكل يومي 360 مليار يورو، كما تضم المجموعة بين جنباتها أكثر من 300 متخصص.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى