الأخبار

شبهات فساد بوكالة شركة الشحن والترصيف بصفاقس

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن الأبحاث لا تزال جارية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس بشأن تقرير حول شبهات فساد بوكالة الشركة التونسية للشحن والترصيف بصفاقس.

وتوصلت الهيئة الى جملة من التجاوزات والاخلالات تتمثل اساسا في إهمال رافعة 45 طن تم اقتناؤها سنة 2009 بثمن يبلغ حوالي 300 ألف دينار قصد بيعها قطع غيار حيث تمّ تسوغها من قبل الشركة للشركة الوطنية للسكك الحديدة.

وأكدت الهيئة أنه تم إعلام الشركة المالكة، لكن المسؤولين لم يتخذوا الإجراءات اللازمة لإصلاح العطب، ثم تم خلال العامين المواليين نزع قطع منها تعللا بإصلاح تجهيزات أخرى إلى أن أصبحت الرافعة غير صالحة للاستعمال.

كما شملت التجاوزات إجراء بتّة مشبوهة في جانفي 2016 تشمل 14 رافعة وشاحنة بسعر افتتاحي حدد ب 25 ألف دينار وهو مبلغ رمزي مقارنة بالقيمة الأصلية للمعدات وايضا إهمال رافعة 32 طن تم استعمالها بطريقة خاطئة مما تسبب في كسرها للتعلّل من اجل تسوغ رافعات من شركات خاصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى