أخبار العالم العربيالأخبارمجتمع

شبكة اعلام المرأة العربية :لن نصمت حتى يتوقف برنامج رامز جلال وشكرا للاعلامى وائل الابراشى

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

وجهت شبكة اعلام المرأة العربية الشكر والتقدير إلى الاعلامي الكبير وائل الإبراشي الذى انتقد بشدة برنامج رامز مجنون رسمى وهو ما يتوافق مع بيان الشبكة مساء أمس الذى انتقد البرنامج بشده وطالب بوقفه …وقال بيان لشبكة إعلام المرأه العربية منذ قليل :تابعنا بارتياح شديد الانتقادات الموضوعية من إعلامى وطنى كبير هو وائل الابراشى الذى انتقد برنامج رامز جلال وما يتضمنه من مشاهد تضر المجتمع كما تابعنا بتقدير انتقادات الإعلامى الكبير وائل الابراشى للفنانة عادة عادل لتقبلها الموقف الذي وضعت به من قبل رامز جلال، لافتًا إلى أن تلك الأفعال التي يقوم بها لا تليق بهم كفنانين مستغربا من تردديدها كلمة انا كلبة

كما اكد الإبراشي خلال برنامجه التاسعة على القناة الأولى منذ قليل أن برامج المقالب اختلفت عن المألوف التي كانت مقبولة له لدى الشعب بخفتها، لتنقلب بشكل مؤذي يتعلم منه الأطفال كيفية تدبير المكائد وأشار انه كان هناك من قبل برنامج الكاميرا الخفية على التلفزيون المصري وكان يصنع البسمه ويقدم بشكل محترم وتعقيبا على هذه التصريحات أكدت الشبكة أنها والشرفاء فى المجتمع لن يصمتوا ابدا حتى يتوقف هذا البرنامج الذى يخرج عن تقاليد المجتمع وثوابته …الجدير بالذكر أن شبكة اعلام المرأه العربية برئاسة الصحفى والمستشار الإعلامى الدكتور معتز صلاح الدين كانت قد أصدرت مساء الجمعة بيانا شديد اللهجة طالب بالوقف الفورى لبرنامج رامز مجنون رسمى و نشرت الخبر عدة مواقع الكترونية والجدير بالذكر أيضا أن بيان شبكة إعلام المرأة العربية بتاريخ الجمعة 24 أبريل 2020 تضمن ما نصه :شبكة اعلام المرأة العربية تطلب إيقاف حلقات رامز مجنون رسمى فورا …طالبت شبكة اعلام المرأه العربية برئاسة المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين بإيقاف حلقات رامز مجنون رسمى لما تتضمنه من سلوك استفزازى وجنونى يخرج على تقاليد المجتمع خاصة فى ظل جائحة كورونا والظروف العصيبة التى نمر بها وأكدت الشبكة فى بيان عاجل لها أن الحلقة الاولى التى تم عرضها على شاشة ام بى سى مصر تعتبر كاشفة لما سوف تتضمنه الحلقات القادمة من استفزاز وأمور جنونية وهزلية لا تتناسب مع جلال شهر رمضان ولا مع الظروف الصعبة التى نمر بها حاليا بسبب جائحة كورونا واضاف البيان أن الدولة المصرية بذلت جهودا أشاد بها العالم كله لذلك فإنه على دعاة التفاهة والرعونة أن يتواروا خجلا خاصة أن رامز جلال وغيره وأمثاله من الفنانين لم يقدموا شيئا من ثرواتهم الطائلة كمساهمة فى الأزمة الحالية أسوة ببعض رجال الأعمال الوطنيين أمثال نجيب ساويرس ومحمد أبو العينين و الدكتور حسن راتب وغيرهم .وناشدت الشبكة المجلس الأعلى للإعلام بالتدخل فورا حفاظا على قيم المجتمع.
الدكتور محمد معتز مكتب القاهرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى