الأخبار

سقوط لائحة سحب الثقة من راشد الغنوشي …

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

أفضت جلسة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي المخصصة لليوم، الخميس 31 جويلية 2020،  الى سقوط اللائحة بعد تصويت 97 نائبا بنعم ورفض 16نائبا والغاء18 

 وتعود اسباب هذا الفشل رغم الاجماع على فشل راشد الغنوشي في تسيير المجلس وتحويله لفرع مونبلزير الى جملة من العوامل اهمها  اولا جعل الجلسة سرية وذلك للسماح للنواب المنتمين لكتل واحزاب موالية لسحب الثقة من التصويت بحرية دون التعرض لهجمات ناخبيهم .

ثانيا اختيار موعد الجلسة الذي جاء قبل يوم من عيد الاضحى وذلك لضمان عدم حضور كل النواب وهو ما وقع بالفعل اذ تغيب  60نائبا .

ثالثها :كتلة قلب تونس التي سمحت لنوابها بحرية التصويت والعدد الغالب منها مع التصويت لبقاء الغنوشي  على راس مجلس نواب الشعب.

لكن ولئن كان المنطق الحسابي قد غلب راشد الغنوشي بسبب الصفقات الغير معلنة والتي شعارها انصر اخاك ظالما او مظلوما فان راشدالغنوشي هو الخاسر الاكبر لانه سقط   سياسيا.

هاجر وأسماء 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق