الأخبارتونس

سعيدان يرد على كاستكس : وكالة التصرف في الديون يجب أن تحدث بكفاءات تونسية 100 % ولا دخل للأجانب فيها

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أكد الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان اليوم الجمعة 4 جوان 2021 ان لتونس الكفاءات اللازمة لادارة واحداث وكالة التصرف في الديون التي تحدث عنها الوزير الأول الفرنسي جان كاستاكس خلال الندوة الصحفية المشتركة مع رئيس الحكومة هشام المشيشي يوم امس 3 جوان 2021 و أعلن عن وضع فرنسا خبراتها الفنية لبعثها .

وبين سعيدان في تصريحح للشارع المغاربي  أنه  من  الضروري ان تكون لتونس وكالة للتصرف في الدين العمومي والدين الاجنبي لافتا الى وجود انطباع في الوقت الحالي بان السلط القائمة مكتفية بتسيير الامور فقط وانه ليس هناك سياسة حقيقية او استراتيجية تخص ادارة ملف الدين العمومي والخارجي وخاصة ديمومة هذا الدين .

وأكد أن لتونس الكفاءات اللازمة لبعث هذه الوكالة  مشددا على ضرورة أن تكون الكفاءات تونسية صرفة مائة في المائة قائلا ” نحن لا نحتاج الى اية مساعدة فنية في هذا الميدان الحساس جدا لانه عندما نتكلم عن الدين العمومي نتكلم عن السيادة الوطنية ونتكلم عن اسرار الدولة التونسية”.

وتابع ”حتى لو طرحت علينا مساعدة فنية لادارة مثل هذه الوكالة من فرنسا او من اية دولة اخرى نحن نقرر ان نقبل او لا نقبل  وربما نحتاج الى مساعدة فنية من فرنسا وغيرها في ميادين اخرى لكن ليس في هذا الميدان بالذات وفق تقديره.

واعتبر  الخبير الاقتصادي   أن ” اقرار مرافقة فنية فرنسية في مسار بعث هيئة ادارة الدين العمومي  مس من السيادة الوطنية  خاصة وأن هذا الشأن سيادي تونسي ولا دخل لاي اجنبي فيه” وفق قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى