الأخبار

ساعات حاسمة …هل تدفع الضغوطات من كل الاتجاهات الفخفاخ الى تفويض صلاحياته ؟

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات


بلغ الى علم شمس اليوم ان بعد صدور التقرير  الاولي لشبهة تضارب المصالح لشركة الفخفاخ وما شابه من اخلالات تعالت المطالب المنادية بضرورة مغادرته القصبة وتفويض احد وزارئه لمواصلة تسيير الحكومة الى حين تسليم المهام الى الحكومة الجديدة وهذه المطالب لم تاتي من رؤوساء احزاب فقط وبل كذلك حتى من مكونات الائتلاف الحاكم نفسه على غرار حركة الشعب التي طالبت بدورها الفخفاخ بالتنحي وقد يسلك التيار الديمقراطي نفس المنحى غدا يعني ان حلفاء الفخفاخ بداوا يتخلون عنه الواحد تلو الاخر فضلا على بعض التسريبات التي تفيد ان رئيس الجمهورية بدوره يفضل منحى التفويض لذا فان الساعات القليلة القادمة ستكون فارقة .مع الاشارة ان المرشح البارز  ليكون الوزير المفوض   هو غازي الشواشي ولو انه لا يستبعد كذلك ان تكون وزيرة العدل ثريا الجريبي  من يعهد اليها بالمهمة .هاجر وأسماء  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق