صحافة ورأي

رسالة من متقاعد : كل من يتجرّّأ على مستحقات المتقاعدين سنتجرّأ عليه طولا وعرضا…..

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

…….رسالــــة مفتـــوحة من متقاعـــــد…… أيها السادة ..ولستم أسيادي ..ولا فضل لكم عليّ في هذه البلاد وأنا المواطن البسيط الذي لا يقف على أبوابكم ..ولا ينتظر كراماتكم ..جئتم إلى هذه المناصب لست أدري كيف جئتم ..لم أناشدكم لم أنتخبكم ولم أتوسل يوما أن تكونوا حيث أنتم..فقط أنتم تقبضون ثمن مهماتكم من عرقي ومن جهدي وأنا الذي أفنيت شبابي في ساحات النضال السياسي والنقابي والثقافي والمهني ..ولا أنتظر فضلا ولا شكورا ..فقط كنت أحلم بمستقبل أفضل لأبنائي وأحفادي والمعدمين والفٌقراء في هذه البلاد .. فإذا أصبح حالنا على كف عفريت: أبناؤنا بلا شغل ولا أمل رغم شهائدهم ومهاراتهم .. ومصير جراياتنا كمتقاعدين على كفّ عفريت :وهو المصدر الوحيد لإعالة الكبير والصغير…فإنه وإذا تواصل الحال على ماهو عليه …سيكون مصيرنا ومصيركم على كف نفس العفــــريت وسيحملكم ءالى المزابل بعيدا … وليس لنا مانخسر سوى أغلالنا كل من يتجرّّأ على مستحقات المتقاعدين سنتجرّأ عليه طولا وعرضا ……

رؤوف الهداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى