الأخبارالرئيسيةتونس

رئيس الحكومة وجب وقف نزيف العنف وتوحيد القوى من أجل تنفيذ الأولويات التنموية.

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات


في لقاء جمع رئيس الحكومة اليوم الثلاثاء 8 ديسمبر بوزيرة المرأة والأسرة وكبار السن ايمان الزههواني هويمل ورئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية التجريبي.تم تداول اهم السبل الكفيلة بمعالجة ارتفاع منسوب العنف المسلط ضد المرأة بكافة أشكاله.

أكد المسيشي على ضرورة تكاتف جهود الجميع وتطبيق القوانين وذكر أن العنف مرفوض بكل أشكاله وأنواعه.

شدد على أن المرحلة تستوجب توحيد كل القوى الوطنية من أجل تنفيذ متطلبات التنمية من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني وأفادت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة أن اللقاء تناول المستجدات التي تعيشها بلادنا وضرورة التعاون بين مكونات المجتمع المدني من أجل حماية المرأة من العنف من أجل مناعة الوطن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق