أخبار وطنية

رئيس الجمهورية: لا مستقبل لأي شعب دون ثقافة وطنيَّة

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

قام رئيس الجمهورية قيس سعيّد بزيارة غير معلنة لعدد من المنشآت الثَّقافيّة والمكتبات بالمدينة العتيقة بتونس.

وتوجَّه رئيس الدَّولة خلال زيارته مساء الثلاثاء 21 فيفري 2024 إلى جمعيّة صيانة مدينة تونس حيث تحدَّث مع عدد من المسؤولين عن دور بلديّة العاصمة ودور هذه الجمعيَّة في صيانة المعالم التاريخيَّة لمدينة تونس.

كما زار رئيس الجمهوريَّة، إثر ذلك مكتبة الخلدونيّة والمقر القديم للمكتبة الوطنيَّة ومكتبة الدّيوان، مؤكّدا أنَّه لا مجال للتَّفريط في هذه المنشآت التي يجب أن تبقى للدَّولة التّونسيَّة وحدها لأنَّ تاريخ تونس ومعالمها الأثريَّة ليست بضاعة قابلة للبيع أو للتَّفويت فيها بأيّ شكل من الأشكال.

ثم تحوَّل إثر ذلك إلى قصر الحكومة بالقصبة حيث اجتمع بأحمد الحشَّاني رئيس الحكومة وتناول معه جملة من المواضيع من أهمها القطاع الثَّقافي.

وأكَّد رئيس الجمهوريَّة على أنَّه لا مستقبل لأي شعب بدون ثقافة وطنيَّة، كما أنَّ الثَّقافة هي قطاع من قطاعات السيادة ويجب أن تجد المكانة التي هي بها جديرة خاصة في مستوى الإعتمادات التي يجب أن ترصد لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى