مجتمع

خلال 9 شهور : نجاح كبير ومساندة من رموز المجتمع العربى لمبادرة “لا للطلاق ” للاعلامية دولت عماد..

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

قبل 9 شهور من اليوم وتحديدا يوم 5 سبتمبر 2019 انطلقت مبادرة لا للطلاق التى أطلقتها الإعلامية والشاعرة دولت عماد رئيسة لجنة التواصل المجتمع بشبكة اعلام المرأة العربية حيث اطلقت المبادرة خلال فعاليات ندوة واحتفالية شبكة اعلام المرأة العربية التى أقيمت بفندق رمسيس هيلتون بالقاهرة .

ومنذ انطلاق المبادرة تم تنفيذ أكثر من 30 فعالية فى القاهرة والإسكندرية وطنطا بجمهورية مصر العربية من خلال فعاليات نظمتها الشبكة ومن خلال مركز النيل ومركز اعلام الجمرك بالإسكندرية التابعين لهيئة الاستعلامات وفى دار النخبة للنشر بالقاهرة وفى جامعة طنطا بالتعاون مع مركز إعلام طنطا التابع لهيئة الاستعلامات وأيضا ندوة موسعة يوم 3 ديسمبر الماضى فى دار الأوبرا المصرية بدعوة كريمة من وزارة الثقافة المصرية وفى فعاليات بفندقى هيلتون رمسيس وسفير كما تم تنفيذ ندوة موسعة فى الدار البيضاء من خلال قيادات الشبكة بالمغرب الد كتورالحسنى حمدى والإعلامية هدى نصر الدين كما تم تنفيذ ندوة فى امستردام بهولندا من خلال بروتوكول التعاون بين الشبكة واتحاد النساء العربيات فى هولندا برئاسة الإعلامية سحر رمزى كما تم تنفيذ عدة فعاليات عبر الإنترنت خلال أزمة كورونا بالإضافة إلى أكثر من 15 فيديو توعوي و عدة جروبات على الفيس بوك والواتس .

كما كانت المبادرة محل اهتمام وسائل الإعلام خاصة المرئية والمقرؤة وعلى صعيد القنوات الفضائية أجرت قنوات المحور والعائلة والقناة الخامسة لقاءات مع الاعلامية دولت عماد حول المبادرة كما نشرت وسائل الإعلام المصرية والعربية والعالمية أكثر من 1300 خبر وتقرير عن المبادرة وفعالياتها .

وخلال تلك الفعاليات أبدى عدد كبير من رموز المجتمع والفن والرياضة والإعلاميين والمفكرين المصريين والعرب تأييدهم لهذه المبادرة ومشاركتهم فى الترويج لها من أجل المجتمع العربى وفى تصريح صحفي خاص اليوم لشبكة اعلام المرأة العربية قال العالم الكبير الدكتور “سيد الفقى خبير التنمية البشرية والشقيق الأكبر للراحل العظيم الدكتور إبراهيم الفقى ومستشار المركز الكندى للتنمية البشرية ان مبادرة لا للطلاق هى مبادرة هامة جدا وأضاف قائلا ؛ وانا ارى ان مبادرة لا للطلاق أهم من مبادرة لا للمخدرات لخطورة ارتفاع معدلات الطلاق الشديدة على المجتمع .وتابع قائلا : ابنى على سبيل المثال المهندس شريف الفقى وهو متزوج وعمره 37 سنة ذكر لى ان 70 فى المائة من اصدقائه الذين تزوجوا حدث لهم للأسف طلاق وما ينتج عنه من كوارث لأنه يتم رمى الزوجة فى الشارع أو يترك مطلقته وابناؤه دون أى رعاية ولابد من علاج هذا الأمر وهذه المبادرة هامه جدا ودورها مميز وهناك مسؤولية على خبراء التنمية البشرية لتوعية المواطنين ولابد من الحد من الطلاق ونتائجه الكارثية على بلادنا لذلك اساند بشدة هذه المبادرة العظيمة …وفى مداخلة له فى ندوة واحتفالية شبكة اعلام المرأة العربية قال الفنان الكبير الدكتور مصطفى الدمرداش انه يؤيد بشدة مبادرة لا للطلاق مؤكدا أهمية دور الأم فى التربية وأنه لابد من استمرار المبادرة فى حملات توعية إعلامية بمخاطر الطلاق على الأسرة والمجتمع مؤكدا أنه فى كل فعالياته سوف يدعو إلى ما تهدف إليه المبادرة وهو الحد من معدلات الطلاق ..

كما أبدى الفنان الكبير محيى إسماعيل خلال مشاركته فى احدى فعاليات الشبكة تأييده لمبادرة لا للطلاق وأكد أن مواقع التواصل الاجتماعي أحد الأسباب الرئيسية للطلاق وأنه لابد من توعية بخطورة وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على الأسرة وخلال مكالمة تليفونية للمستشار الإعلامي الد كتور معتز صلاح الدين رئيس شبكة إعلام المرأة العربية مع البطل المصري الأولمبي العالمى كابتن محمد علي رشوان الفائز بالميدالية الفضية في الجودو بدورة لوس أنجلوس الأوليمبية عام 1984 والذى سبق ان كرمته منظمة اليونسكو بميدالية الروح الرياضية قدم رئيس الشبكة شرحاً لمبادرة “لا للطلاق” التي اطلقتها الإعلامية دولت عماد رئيس لجنة التواصل المجتمعي في الشبكة والتي تهدف  الى الحد من معدلات الطلاق في العالم العربي وقدم له رئيس الشبكة بعض الأرقام الرسمية في الدول العربية الأعلى في معدلات الطلاق ومنها الأردن والكويت ومصر ..

ومن جانبه عبر البطل العالمي الأولمبي محمد على رشوان عن تأييده لمبادرة “لا للطلاق” مؤكدا أنه لابد ان تقوم الأسرة بتربية الأبناء على قيم ومبادئ وأن يزرعوا هذه القيم والمبادئ في نفوسهم وأضاف أنه حتى لو حدثت بعض الخلافات  “الخناقات” بين الأب والأم فإن مثل هذه الأمور يمكن معالجتها ولا يجب أن تسبب الطلاق وأضاف البطل الأولمبي كابتن محمد علي رشوان خلال المكالمة التليفونية لرئيس الشبكة معه أن بعض ابناء الجيل الجديد يهربون من المشكلة بالطلاق ولذلك لابد من توعية من الأسرة للولد والبنت وأن يزرعوا في داخلهم أن الزواج شيئ مقدس وشيئ لابد منه ولابد أن يتحملوا المسؤلية كاملة وأن يتخطوا المشاكل واضاف كابتن محمد على رشوان أنه ليس حلا انه مع أي مشكلة يحدث طلاق خاصة عندما يكون هناك أبناء وفي هذه الحالة تكون المشكلة أكبر وأعمق لأنه في هذه الحالة يكون الأب في جهة والأم في جهة وخاصة الأسر في المناطق العشوائية وفي هذه الحالة تكون المشاكل أصعب لأنه ما ذنب الطفل أو الطفلة وخاصة الأسر التي تعيش في المناطق العشوائية وفي تلك الحالة تكون المشكلة أعمق لأنه ببساطة ماذنب الطفل أو الطفلة أن الأبويين ينفصلان “ويرموهم” ومن هنا تنشأ مشكلة أطفال الشوارع….ومن جانبهم عبر عدد من رؤساء تحرير الصحف العربية عن تأييدهم لمبادرة لا للطلاق وعبروا فى مقالات لهم عن أهمية تفعيل هذه المبادرة فقد أكد الإعلامى السعودى الكبير الدكتور عبد العزيز الحشيان رئيس تحرير موقع غرب الاخبارى السعودى أنه لابد من الحد من معدلات الطلاق التى أصبحت تهدد المجتمع العربى كله وان الاستقرار الاجتماعى فى الدول العربية أمر هام ولابد من مواجهة حقيقية

كما أعلنت الإعلامية الليبية الكبيرة  الدكتورة فوزية الهونى رئيسة تحرير “جريدة شمس اليوم الليبية” عن تأييدها لمبادرة لا للطلاق مؤكدة أن مثل هذه المبادرات هامة وضرورية ومن جانبها خصصت قناة المحور الفضائية فقرة مطولة فى حوار أجرته الفنانه مادلين طبر مع الإعلامية دولت عماد حول مبادرة لا للطلاق وما حققته من نجاح كما خصصت قناة نايل فاميلي الفضائية فقرة مطولة عن مبادرة لا للطلاق استضافت خلالها الإعلامية دولت عماد للحديث عن المبادرة كما قدم التلفزيون المغربى تغطية خاصة للندوة التى أقيمت فى الدار البيضاء عن مبادرة لا للطلاق كما استضافت القناة الخامسة “قناة الاسكندرية “الإعلامية دولت عماد للحديث عن قضايا الأسرة ومنها مبادرة لا للطلاق ..واعلنت الاعلامية المغربية هدى نصر الدين اهمية مبادرة لا للطلاق ومشاركتها فى عديد الفعاليات بالمغرب تأييدا لاهداف هذه المبادرة الهامه كما قدمت المواقع الإلكترونية والصحف العربية تغطيات واسعة لفعاليات المبادرة كما اهتمت المواقع الالكترونية فى أوروبا بتلك الفعاليات ومنها مواقع :أوروبا اليوم وألمانيا بالعربى والسويد بالعربى وصوت نيوزيلندا واستراليا ووكالة أنباء المغتربون وصوت كندا وموقع تحت المجهر الأمريكى وبلغ ما نشرته تلك المواقع المصرية والعربية والدولية 1300 خبرا وتقريرا عن المبادرة كما أصدر الكاتب الاماراتى الكبير على محمد الشرفاء الحمادى كتابا تحت عنوان الطلاق يهدد أمن المجتمع وقد فاز الكتاب باوسكار أفضل كتاب عربى لعام 2019 ضمن مسابقة الأفضل التى نظمتها شبكة اعلام المرأة العربية كما أعلنت الدكتورة لمياء ثنيان يوسف الماجد من دولة الكويت والفائزة باوسكار أفضل خبيرة عربية فى الاستشارات التدريبية لعام 2019 أهمية مبادرة لا للطلاق وخاصة أن فى الكويت ظاهرة الطلاق تصل إلى 50 فى المائة وشددت على مساندتها لهذه المبادرة وأهمية البحث عن أسباب الطلاق .

ومن جانبها أكدت  الدكتورة . لطيفة فودة عميدة كلية التمريض جامعة طنطا أهمية مبادرة لا للطلاق وأهمية توعية الطلاب والطالبات بأهمية حسن الاختيار بعد تخرجهم وأهمية أن يقوم الزواج على المودة والرحمة .

ومن جانبها قالت الصحفية المصرية أمل خضير الفائزة باوسكار أفضل صحفية عربية مهتمة بقضايا الأسرة أن مبادرة لا للطلاق هامة جدا لأنه للأسف الشديد أصبح الطلاق مثل فيروس أصاب المجتمع العربى وأنها سوف تركز فى كتاباتها على أهمية مواجهة هذه الظاهرة كما قام بتأييد المبادرة اللواء أركان حرب متقاعد محسن حلمى أحمد الذى أكد أهمية المبادرة وأهمية التغلب على أسباب الطلاق أيا كانت أسبابه فى مجتمعاتنا العربية .

وأضاف أن مواقع التواصل الاجتماعي أحد أسباب ظاهرة الطلاق وأحيانا الوجاهة الاجتماعية مثل أن شخص تحسنت أحواله المالية فيتزوج وأكد أهمية عودة دور الأسرة والمدرسة والإعلام فى التوعية كما أكد المستشار مؤمن العقيلى الخبير فى قضايا الأسرة أهمية مبادرة لا للطلاق وأهمية توعية المجتمع من خطورة الطلاق وأهمية وجود آليات للصلح وتقليل معدلات الطلاق المخيفة .

وأكدت الدكتورة فائزة عبد الرقيب وكيل وزارة الثقافة اليمنية فى حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادى تأييدها لمبادرة لا للطلاق وأكدت أهمية البحث عن حلول وأهمية المودة والرحمة والاحترام والتسامح بين الزوجين وأشارت إلى تجربة كانت مطبقة فى اليمن الجنوبى قبل الوحدة وهى اللجان الشعبية التى كانت تتشكل فى كل منطقة سكنية وتضم أيضا مسؤولو التعليم والصحة والشؤون الاجتماعية وكانت تقوم من بين مهامها الإصلاح بين الزوجين من أجل الحد من الطلاق كما أكدت الدكتورة نجيبة حداد وكيلة وزارة الثقافة السابقة باليمن والمستشارة الخاصة لرئيس شبكة اعلام المرأة العربية أهمية مبادرة لا للطلاق وأهمية التوعية الإعلامية وأهمية تربية الأبناء بشكل يجعلهم قادرين على الاختيار وان استقرار الأسرة هام جدا فى بناء الأجيال ومن جانبها أكدت الدكتورة مريم البتول الكندرى من السودان والأستاذ بالجامعة الأمريكية أهمية مبادرة لا للطلاق مؤكدة أن مواقع التواصل الاجتماعي أحد الأسباب كما أن اهتمام المرأه بنفسها والتجميل وعدم احترام سنها يكون أحد أسباب تشتت الأسرة والتباعد داخل الأسرة وأضافت  الدكتورة. مريم البتول الكندري وهى أيضا نائب رئيس المجلس الاستشاري بشبكة اعلام المرأة العربية فى لقاء مع قناة الحدث اليوم الفضائية انه لابد من توعية إعلامية واسعة من ظاهرة الطلاق وان مبادرة لا للطلاق أحدثت حراكا كبيرا ومن جانبها قال الإعلامية د. إيمان دياب بقناة الحدث اليوم أن مبادرة لا للطلاق جاءت فى وقتها وان الطلاق خطر يهدد استقرار المجتمع …

وخلال ندوة واحتفالية شبكة اعلام المرأه العربيه قال المفكر العربى  الدكتور. عدنان الرفاعى أن ظاهرة الطلاق لابد من مواجهتها مشيدا بكتاب الطلاق يهدد أمن المجتمع ومؤكدا أهمية المبادرات فى هذا الشأن ومن جانبه أكد أحمد فتحى لاعب نادى الترسانة السابق تأييده لمبادرة لا للطلاق مؤكدا أهمية فعاليات المبادرة وتنوعها فى مصر والدول العربية. .ومن جانبها قامت الإعلامية دولت عماد بالإضافة الى الفعاليات المتواصلة والتوعية الإعلامية بإنشاء قناة على اليوتيوب وصفحات على الفيس بوك وجروبات على الواتس حول هذه الظاهرة كما شكلت فريقا علميا للوقوف على الأسباب وشكلت فريقا آخر للرد على كل الاستفسارات من خلال متخصصين ولكل هذا النجاح فازت الإعلامية دولت عماد باوسكار أفضل مبادرة عربية فى مجال الأسرة لعام 2019 حيث اختارتها لجنة تحكيم مسابقة الأفضل التى تقيمها شبكة أعلام المرأة العربية سنويا كما قامت الشبكة باهداء الميدالية الذهبية إلى الكاتبة الصحفية الأستاذة منال خليل نائبة رئيس لجنة التواصل المجتمع فى الشبكة لجهودها مع الإعلامية دولت عماد وخاصة بشأن مبادرة لا للطلاق ومن جانبها وعقب تكريمها أعلنت الإعلامية دولت عماد أنها تهدى هذا التكريم لشريكة نجاحها الصحفية منال خليل و تواصل مبادرة لا للطلاق فعالياتها وتحركاتها عبر الإنترنت فى ظل أزمة كورونا من خلال فريق عمل متكامل ومن خلال قيادات شبكة اعلام المرأة العربية فى 18 دولة عربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق