الأخبارتونس

خلال زيارة عمل إلى واشنطن: وزير المالية يقدم التوجهات الإصلاحية التي أقرتها الحكومة التونسية

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

اجتمع وزير الإقتصاد والمالية ودعم الإستثمار السيد علي الكعلي في إطار زيارة العمل التي يؤديها إلى واشنطن برئيس البنك الدولي السيد David MALPASS، بحضور فريد بالحاج نائب الرئيس المكلف بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط وعدد من أعضاء الوفد ومسؤولي البنك.
وقدم الوزير خلال اللقاء التوجهات الإصلاحية التي أقرتها الحكومة التونسية بهدف إنعاش الإقتصاد الوطني وإعطائه الدفع الضروري لتحقيق نمو أرفع يساعد على تعزيز الإستقرار الإجتماعي.
وعبر علي الكعلي في هذا السياق عن إرتياحه لمستوى التعاون القائم بين تونس ومجموعة البنك الدولي الذي يمثل اليوم أحد أبرز شركاء تونس في دعم التنمية الإقتصادية والإجتماعية، مؤكدا الحرص على مزيد تعزيز هذا التعاون خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد والذي ازداد صعوبة جراء التأثيرات السلبية لجائحة COVID19 على جميع الأصعدة.
كما تم خلال اللقاء التطرق إلى برامج التعاون القائمة بين الجانبين ومدى التقدم في إنجازها إلى جانب المشاريع والمجالات المقترحة للفترة القادمة في إطار برامج الإصلاح التي تم إقرارها.
من جانبه أكد David MALPASS، رئيس البنك الدولي على أهمية اللقاء الذي مكن من التعرف عن كثب عل تطور الأوضاع الإقتصادية في تونس وبرنامج الإصلاحات الذي أقرته الحكومة، معربا عن إستعداد البنك لمواصلة تقديم الدعم الضروري خاصة في ما يتعلق بمجابهة أزمة COVID19 والإحاطة الإجتماعية وكذلك المشاريع التنموية في المرحلة القادمة.

كما كان للوزير علي الكعلي لقاءات بعدد من أعضاء مجلس إدارة البنك، ممثلي عدد من البلدان بالإضافة إلى نائب رئيس الوكالة متعددة الأطراف لضمان الإستثمار (MIGA) التابعة لمجموعة البنك العالمي السيد Hirochi MATANO.
وعلى مستوى العلاقات الثنائية التونسية الأمريكية، تقابل وزير الإقتصاد والمالية ودعم الإستثمار مع نائب وزير الخزانة الأمريكية السيد Andy BAUKOL، وقد تناول اللقاء بالخصوص التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين وخاصة منه التعاون المالي وفرص الإستثمار والشراكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى