الأخبار

خبر يستحق التعليق

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

استدعى والي بنزرت مدير مستشفى ماطر واتهمه “بالتفليم” واثارة البلبلة في مشهد سريالي مضحك حيث وبخه امام حضور في مكتبه بالولاية

على اثر الفيديو الذي ظهر فيه باكبا في لحضة ضعف في حقيقة الامر لم نتعود نحن من الاطباء ومديري المستشفيات مثل هاته المشاهد الا منذ ان اشتدت ازمة الجائحة في تونس .

التفليم على حد عبارة السيد الوالي هو من اختصاص السياسيين عادة الذين عودونا البكاء على وضعية التونسي رغم امتلاكهم للحلول ولكن غياب الارادة السياسية للاصلاح وسعيهم وراء مراكمة الثروة والنهب هو ما منعهم من اتخاذ قرارات مناسبة فالطبيب ليس له اغراض سياسية ولا اطماع هو فقط انهار في لحضة كان يجابه فيها وضعية ماساوية تعيشها مستشفياتنا كل يوم من الجدير بلقب الممثل صاحب السلطة والقرار او الذي يجابه فيروسا خانقا بدون اكسيجين.

خلود هداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى