الأخبارالرئيسية

خبراء: السفر في 2021 لن يخلو من القلق

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

شبح «كورونا» سيفرض نفسه بقوة

بعد الاضطرار للمكوث في المنزل لشهور جراء جائحة فيروس كورونا، يمكن مسامحة الناس للاشتياق إلى أيام كان يمكن فيها السفر إلى أي مكان. ويأمل الكثيرون أن يتمكن لقاح فيروس كورونا من إشباع تلك الرغبة بوقت ما في 2021، لكن هل كل هذا أمل زائف، خصوصاً أن شبح «كورونا» سيفرض نفسه لوقت طويل؟

الباحث السياحي كريستيان ليسر ليس متفائلاً، ويقول: «السفر في الصيف دون قلق هو مجرد أمنية»، بحسب الأستاذ بجامعة سانت جالن. وتوقع أن الأوضاع ستكون متأزمة حتى مايو أو يونيو المقبلين، ثم ستخف بشكل طفيف بحلول يوليو وأغسطس، ثم على أمل أن تكون أخف أكثر، مقارنة بالآن، بحلول سبتمبر.

ويرى ميخائيل فابر الأمور بشكل مماثل. ويقول فابر، وهو مالك وكالة سفر بألمانيا: «قيود السفر من المرجح أن تتواصل للأشهر القليلة المقبلة، وسنرى وجهات تفتح، ثم تغلق مجدداً».

ويتوقع فابر تراكم العديد من العقبات: أولاً حدوث العدوى، ثم قيود السفر، ثم أخيراً رغبة الناس في السفر والشعور بأمان، وكل هذه الأمور مترابطة.

المصدر:المصدر:برلين■د.ب.أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى