الأخبارتونس

مجتمع مدني ام لوبيات متآمرة ؟

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

بعد التقرير الذي قدم عن اللوبينغ في صحيفة شمس اليوم نتابع معكم ما يحدث في المشهد السياسي التونسي ومحاولة تدخل مجموعات الضغط وتركيع السيادة الوطنية و استدعاء اطراف اجنبية للتدخل في الشان السياسي الداخلي التونسي من خلال لقاءات و مقابلات يجريها اطراف عرفوا بتنسيقهم مع السفارات و انضمامهم الى منظمات دولية

وتعرف بعض هذه المنظمات والجمعيات بتمويلاتها الاجنبية والمشبوهة وانتمائها الى مجموعات الضغط (اللوبينغ) و التي كثر نشاطها في تونس بعد ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي والتي تقوم منذ قرارات 25 جويلية على تاليب الراي العام الدولي والتحريض على تونس من خلال الاستقواء بالاجنبي وهي طرق معهودة لدى مجموعات اللوبينغ للضغط على القرارات الداخلية و تركيع السيادة الوطنية وابتزاز القرار السيادي .

في هذا الصدد صرح المحامي الاستاذ رحال جلالي لصحيفة شمس اليوم ان هناك ممثلا عن المجتمع المدني اجرى مقابلة مع مستشار الامن القومي الامريكي و مكنه من معطيات مغلوطة تمس من ارادة الشعب

كما وصف الجلالي هؤولاء بالعمالة الفاضحة و وصفهم بمندوبين ينفذون املاءات خارجية واصحاب تقارير تبعث يوميا ويتمتعون بتحويلات مالية خارجية مقابل تعاطيهم مع الجانب الامريكي والذي يمكنهم من اموال طائلة

واكد لنا الاستاذ رحال جلالي انه سيتقدم بمعية مجموعة من المحامين بشكاية ضدهم بتهمة التخابر لجهات اجنبية سترفق بتقديم مطالب في الكشف عن طبيعة هذه التمويلات الاجنبية

خلود هداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى