الأخبارالعالم

حظر تجول في جميع أنحاء غينيا “حتى إشعار آخر” عقب الانقلاب على الرئيس كوندي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

فرض قادة الانقلاب في غينيا الأحد حظر تجول في كل أنحاء البلاد “حتى إشعار آخر” واستبدلوا حكام المناطق بعسكريين، لكنهم دعوا الموظفين للحضور إلى العمل يوم الاثنين. من جهة أخرى طمأنوا المجتمع الوطني والدولي في بيان بأن السلامة الجسدية والمعنوية للرئيس السابق ليست في خطر.

وقد اصدر الانقلابيون بيانا اكدوا فيه أنه سيتم عقد اجتماع لوزراء حكومة كوندي ومسؤولين آخرين كبار عند الساعة 11,00 صباحا بتوقيت غرينتش من يوم الاثنين في العاصمة كوناكري. مضيفة أن “أي رفض للحضور، سيُعتبر تمردا” على المجلس الذي شكله الانقلابيون لحكم البلاد.

   وصرحوا أن “حظر التجول يبدأ اعتبارا من الساعة 20,00 على كامل أنحاء التراب الوطني وحتى إشعار آخر”، لكنهم دعوا الموظفين للحضور إلى العمل الاثنين.

   كما دعا الضباط “جميع الوحدات (العسكرية) في الداخل لالتزام الهدوء وتجنب التحركات نحو كوناكري” وأكدوا أنهم يريدون “طمأنة المجتمع الوطني والدولي بأن السلامة الجسدية والمعنوية للرئيس السابق ليست بخطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى