الأخبار

حالة احتقان في  تطاوين :خطوات تصعيدية  وتهديد بغلق وحدة الضخ وجميع المنافذ المؤدية الى الشركان البترولية …

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

تحول عدد من أهالي معتمدية رمادة من ولاية تطاوين مساء السبت الى المعبر الحدودي بذهيبة في حركة تصعيدية احتجاجا على عدم تفاعل رئيس الجمهورية قيس سعيد مع مطلبهم الخاص بزيارة المنطقة و الاطلاع على مخلفات الأحداث الأخيرة ورد الاعتبار لأهالي الجهة

كما غادر شباب تطاوين نحو منطقة الكامور في خطوة تصعيدية ثانية بعد تنفيذ الاضراب العام المفتوح مهددين بغلق وحدة الضخ وجميع المنافذ المؤدية إلى الشركات البترولية.

ويبقى السؤال الاهم لماذا تتجاهل الدولة المطالب  المشروعة لشباب تطاوين الامر  الذي قد يؤدي الى حالة من العصيان والتمرد قد تاتي على الاخضر واليابس 

هاجر وأسماء 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق