الأخبار

جزيرة شكلي :وجهة سياحية واعدة …..

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا


بحثا عن ربط العاصمة وانفتاحها على محيطها البحري اشرفت اليوم الاحد14جوان  شيخة مدينة تونس سعاد عبد الرحيم  على رحلة لجزيرة شكلي  بالبحيرة  للكشف عن وجهة جديدة قد تكون متنفسا للعاصمة وقبلة للسياح في نطاق الترويج لاماكن جميلة في تونس لا بد من حسن استغلالها .وتبلغ مساحة جزيرة شكلي هكتار ونصف وفي حدود  سنة 940هجري الموافق ل1533ميلادي بنى فيها  الاسبان “حصنا منيعا افتكوه الجيش العثماني بعد حرب انتهت  بهزيمة القائد الاسباني  خوان دي زاما قويرا  وفي فترة الاحتلال الاسباني سميت جزيرة “شكلي “سانت ياغو ثم هجرت وخرب الحصن ثم جدده الحاج مصطفى لاز داي  تونس سنة 1070هجري الموافق1659ميلادي واستعمله بعض البايات سجنا .وفي سنة 1993سجلت هذه الجزيرة في المواقع التاريخية وهي ترجع لوزارة الثقافة  ثم في اواخر القرن20ميلادي اقيمت اشغال لترميم الجزيرة بالتعاون بين الحكومتين التونسية والاسبانية  وانجزت اعمال تطهير وتنظيف في عام1994تلتها حفريات اثرية وفي 1995تم اكتشاف لوحات من الفسيفساء التي تعود للحقبة البيزنطية والرومانية .
مباركة الزارعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق