الأخبارالعالم

جان ماري لوبان أمام القضاء مجددا بتهمة التحريض على الكراهية العنصرية

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

ينظر القضاء الفرنسي الأربعاء مجددا في قضية جان ماري لوبان مؤسس الجبهة الوطنية أكبر حزب يميني قومي في فرنسا، بتهمة التحريض على الكراهية العنصرية في قضية تصريحاته التي استهدفت مغنيا يهوديا. وهذه المحاكمة تتعلق بتسجيل فيديو نشر في 2014 على موقع الحزب انتقد فيه لوبان فنانين استنكروا مواقفه المتطرفة، أبرزهم مادونا ونجم التنس الفرنسي يانيك نوا. 

ليست هذه المرة الاولى التي يمثل فيها لوبان البالغ (93 عاما) عدة مرات بتهم إلقاء خطابات تنم عن الكراهية، والعنصرية الشيء الذي دفع ابنته مارين لوبان الى طردته من قيادة حزب الجبهة الوطنية في 2015، محاولة انقاذ الحزب من افكار والدها رغم انها هيا الاخرى تواجه تهما مماثلة من قبل الشعب الفرنسي على خلفية تصريحاتها

تحرير الخبر خلود هداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى