الصحة

تصنيع مادة جديدة تعالج هشاشة العظام

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

نجح علماء روس في تصنيع مادة بيولوجية تعالج هشاشة العظام، من خلال استعادة مكونات النسيج العظمي المعدنية والعضوية المفقودة.

وأوضح العلماء، الذين ينتمون إلى جامعة كورولوف وجامعة سمارا الطبية ومختبر هندسة الأنسجة الدولي، أنهم ابتكروا مادة فريدة لتصحيح علاج هشاشة العظام “هيدروكسيباتيت” (HAP)، باستخدام تقنية فريدة من نوعها حاصلة على براءة اختراع “ليوبلاست”، وذلك وفق ما نشره موقع “روسيا اليوم”.

وقالت يلينا تيمتشينكو، الأستاذ المساعد في جامعة سمارا: “تحتوي الهيدروكسيباتيت المستخدمة حالياً على مكونات معدنية فقط، وأما المادة الجديدة فتركيبها يحتوي على مكونات معدنية وعضوية، ما يسمح باستعادة مواد النسيج العظمي المعدنية المفقودة لتصحيح علاج هشاشة العظام والمواد العضوية التي تعتبر إطارا لجميع الأنسجة العضوية”، مشيرة إلى أن التحاليل أظهرت أن المادة الجديدة لا مثيل لها في العالم حالياً.وأضافت: “هشاشة العظام الأولية هي عندما لا تعرف أسباب تطور المرض، أما الثانوية فتظهر عند إصابة الجسم بأمراض معينة، وقد أخذ الباحثون هذه الأمور بالاعتبار وحددوا معايير فردية لعلاج مرض هشاشة العظام باستخدام HAP”.

وذكر الباحثون أنهم أجروا تجارب لدراسة تركيب النسيج العظمي عند الإصابة بهشاشة العظام لمعرفة التغيرات الحاصلة في بنية النسيج في أنواع مختلفة من هشاشة العظام بدءاً من المرحلة الأولية وانتهاء بالمرحلة الثانوية.

وتُعَدُّ هشاشة العظام مرضاً مزمناً يصاحبه انخفاض كثافة المعادن تدريجياً في النسيج العظمي، ما يؤدي إلى هشاشة العظام وانكسارها، ويحتل هذا المرض المرتبة الرابعة بعد أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان ومرض السكري.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق