أخبار العالم العربي

تركية تحتال على مواطنين أردنيين بإعلان توظيف وتهرب بأموالهم

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

كشفت تحقيقات أمنية في العاصمة عمان، وقوع عدد من الأردنيين والأردنيات، ضحايا لفخ نصبته سيدة من الجنسية التركية لجمع المال بالاحتيال عليهم، حيث تمكنت من خلال نشر إعلان وهمي لشركة وهمية تحمل اسم “شركة أزمير للاستشارات الإدارية” من جمع أموال الأردنيين والهرب بها الى بلدها.

ووجه مدعي عام شمال عمان تهمة الاحتيال للسيدة التركية المطلوبة بموجب مذكرة إلقاء قبض وإحضار للقضاء الأردني، لغايات استجوابها من قبل المدعي العام.

وقال المصدر إن عددا من المواطنين والسيدات، تقدموا بشكوى حول تعرضهم للاحتيال، من قبل صاحبة صفحة تواصلوا معها للاستفسار عن إعلان نشر على صفحة الشركة الوهمية، لمصنع صابون بحاجة إلى فتيات أردنيات وشباب، للعمل على تغليف كميات كبيرة من صابون منتج من مصنع تركي بحاجة الى تغليف، ومقابل كل قطعة صابون يجري تغليفها مبلغ ربع دينار (حوالي دولار واحد).

وأضاف المصدر أن الشركة اتخذت لها مقرا في العاصمة عمان، وعينت مترجما أردنيا ليقوم بأعمال الترجمة من اللغة التركية العربية.

وقال المصدر إن السيدة التركية (المشتكى عليها) اشترطت على الراغبين بشراء الصابون بدفع عربون بقيمة الكمية المرغوب أخذها تراوحت المبالغ ما بين 250 دينار إلى 500 دينار وأكثر، على أن يتم تسليم الكمية من الصابون غير المغلف المتفق عليها بعد أسبوع من الدفع.

وأشار المصدر بعد مراجعة مقر الشركة تبين أنها مغلقة، كما أن الصفحة جرى إغلاقها من قبل صاحبة الصفحة، وتبين مغادرتها الأراضي الأردنية إلى بلدها تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى