الأخبارتونس

تركيا توقف “القنوات الإخوانية”.. ومصر ترحب..

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

طلب مسؤولون أتراك، من قنوات مصرية معارضة تبث من اسطنبول أن تضبط خطها التحريري وفق المعايير الصحفية المهنية، بحسب ما أكّده مصدر لموقع عربي 21.

وجاء الطلب التركي، في ظل مساع تركية مصرية رسمية للتقارب بين أنقرة والقاهرة، وإنهاء الخلاف القائم بينهما منذ سنوات، وفق المصدر الذي نفى أن تكون السلطات التركية قد طلبت من مالكي القنوات المصرية إغلاقها.

وأشار إلى أن ما طلب فقط هو أن تتوافق السياسة التحريرية مع المعايير المهنية العالمية للعمل الصحفي.


من جانبه، نفى مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية ياسين أقطاي أن تكون السلطات التركية طلبت إغلاق أي قناة من القنوات المعارضة، كما نفى تسليم شخصيات معارضة لمصر أو حتى توقيفها، مؤكّدا أن جميع المعارضين المصريين المقيمين في تركيا، حقوقهم محفوظة، وأن من يقوم بتسريب أخبار عن نية أنقرة تسليمهم إلى القاهرة “يريد الفتنة”.

ولفت المستشار التركي، إلى أن الاتفاقية بين مصر وتركيا في حال توقيعها “لا تفرض أن تتخلى أنقرة عن مبادئها”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى