أخبار عالمية

“تدافع دموي” يلغي الدوري في السلفادور

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

أعلنت سلطات كرة القدم في السلفادور، إلغاء بطولة الدوري في البلاد إثر حادثة التدافع الدموية نهاية الأسبوع الماضي على استاد ملعب “كوسكاتلان” وأسفرت عن وفاة 12 شخصاً، وإصابة المئات.
وقال اتحاد السلفادور لكرة القدم، وأندية الدرجة الأولى في بيان: “تم اتخاذ هذا الإجراء استجابة لخطورة الأحداث، وضرورة ضمان شروط السلامة في المنشآت الرياضية”.
وأضاف الطرفان: “قررنا إنهاء البطولة الوطنية للسلفادور لموسم 2022-2023، ولن يكون هناك بطل، بعد أن وصلت البطولة إلى مرحلة ذهاب الدور ربع النهائي”.
وأودى سقوط بوابة في استاد كوسكاتلان” السبت الماضي، إلى تدافع الجمهور الذي قدم لحضور مباراة فريقي “أليانسا” المحلي، و”سي دي فاس”، ما تسبب بوفاة 12 شخصاً واصابة المئات.
وفرض اتحاد كرة القدم في السلفادور، على فريق “أليانسا” خوض مبارياته على أرضه خلف أبوابٍ مغلقة لمدة عام، بعد أن ألقى الاتحاد باللوم على النادي في الحادثة التي وقعت.جوني جبور-دبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى