الأخبارسياسة

بعد مشادة كلامية بينه وبين أعوان الأمن.. إيقاف رئيس بلدية توزر

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

نفذ أعوان واطارات من بلدية توزر الى جانب أعضاء المجلس البلدي اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية تضامنية أمام مقر الولاية مع رئيس بلدية توزر الذي وقع إيقافه مساء أمس الاثنين والاحتفاظ به الى غاية الآن وفق كاتب النقابة الأساسية لأعوان البلدية هيثم عوينات.

وأدت الوقفة الاحتجاجية الى توقف سير العمل الإداري بالبلدية كامل الفترة الصباحية فيما أشار هيثم عوينات في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء الى أن عملية الإيقاف تمت بعد مشادة كلامية بين رئيس البلدية وأعوان الامن حيث تدخل المسؤول المحلي في أحد المراكز الأمنية الراجعة بالنظر الى منطقة الامن الوطني بتوزر من أجل إطلاق سراح شقيقه الذي وقع إيقافه عشية الاثنين.

ولاحظ كاتب عام النقابة الأساسية ببلدية توزر أن رئيس البلدية ليس فوق القانون إلا أنه تعرض للتعنيف حسب قوله مطالبا الجهات الأمنية بالكشف عن تفاصيل الحادث وان كان رئيس البلدية تعرض فعلا للعنف .

هذا وأكد كاتب النقابة الأساسية للأمن الوطني بتوزر نضال الركروكي أنه تم توثيق ما أقدم عليه رئيس البلدية من محاولة اخراج شقيقه بالقوة من مركز الامن مما أدى الى تبادل العنف وتعنيفه لأحد الاعوان أدت الى تمزيق زيه الرسمي .

وأكد المسؤول النقابي الأمني أن المساعي جارية لاحتواء الموضوع واسقاط الدعوى التي رفعها الامنيون في حق رئيس البلدية لما يمكن أن يحدثه ذلك من تجاذبات وذلك بعد تدخل الاتحاد الجهوي للشغل ورؤساء بلديات من عدة جهات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى