الأخبار

بعد تصريحات عبير موسى الهيئة العامة للسجون والاصلاح تدعو الى الناي بها عن التجاذبات السياسية

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

عقب تصريحات رئيسة  الحزب الدستوري الحر والنائب بالبرلمان عبير موسي بخصوص السماح لعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب بزيارة مودعين في قضايا ذات صبغة إرهابية بسجني المرناڨية و برج العامري و ذلك ليلا وبتسهيل من مسؤولين مقابل الانتفاع بامتيازات على حد زعمها اصدرت  الهيئة العامة للسجون والإصلاح بلاغا توضيحيا

أفادت ضمنها بأن ”تحركات و دخول و خروج المودعين من أجل قضايا ذات صبغة ارهابية داخل أجنحة الإقامة تخضع إلى رقابة أمنية عالية و مشددة”.

كما بينت أن ” زيارة كافة المساجين تستند الى شروط واجراءات و تراتيب محددة بالقانون عدد 52 لسنة 2001 الصادر في 14 ماي 2001 المتعلق بنظام للسجون، فضلا عن أن دخول الوحدات السجنية المعنية يخضع للمراقبة بالكاميرا وهي عملية موثقة”.

وأوضحت أن وزيرة العدل أذنت بفتح بحث تحقيقي في الغرض.

كما دعت الهيئة العامة للسجون والإصلاح إلى عدم الزج بمنتسبيها في تجاذبات سياسية من شأنها التأثير سلبا على معنوياتهم وعلى السير العادي للعمل وتؤكد على أنها لن تتوانى في الدفاع عن السلك وإثارة كافة التتبعات في الغرض.

هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى