الأخبارتونس

بطء عملية التلقيح يجعل الجائحة اكثر خطرا والفيروس المتحور B.1.1.7 يمكن ان يكون أشد شراسة.

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

الفيروس المتحور البريطاني B.1.1.7 ينتشر بشكل كبير ليصبح الشكل السائد في معظم أنحاء المملكة المتحدة، ويتوقع انتشاره السريع في مختلف أنحاء أوروبا، ويعتقد أن هذا الشكل المتحور سيحل محل الشكل الأصلي في شهر مارس/آذار مما ينبؤ بموجة رابعة في أوروبا ..

يبدو أن اللقاحات الحالية فعالة ضد الطفرات الجديدة، ولكن بطء عملية التلقيح يجعل الجائحة أكثر خطراً من ذي قبل. حيث أصبح من الضروري التشدد أكثر في الالتزام بالاجراءات الاحترازية، مع الإشارة إلي أن الكمامة تقلل من انتشار الفيروس وكلما زادت درجة حماية الكمامة زادت قدرتها على حماية الشخص الذي يرتديها.

وتدرس الحكومات الأوروبية ضرورة الزام الناس بارتداء الأقنعة الطبية، كما تحض الناس على عدم التحدث أو استخدام الموبايل في المواصلات العامة لمنع الانتشار السريع للفيروس المتحور! أما عن إمكانية أن يكون هذا الشكل المتحور أكثر شراسة من الفيروس الأصلي فما زال موضع بحث..

عاشقة تونس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق