الأخبارالرئيسيةتونس

بسام الطريفي: لا رجوع لما قبل 25 جويلية..ولا رجوع أيضا لما قبل 14 جانفي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

قال بسام الطريفي نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أن الموقف العام من إجراءات 25 جويلية بصدد التغير، موضحا أن شخصيا بعد القلق من الإجراءات أصبح اليوم خائفا من تجميع قيس سعيد للسلطات بلا رقيب ولا حسيب.

ودعا الطريفي في تصريح لإذاعة موزاييك أف أم الرئيس سعيد إلى إحداث مرسوم جديد بموجبه تحدث هيئة مراقبة للمراسيم، منتقدا قرارات الوضع تحت الإقامة الجبرية والحد من التنقل لعدد من رجال الأعمال.

وأكد الطريفي أننا نعيش اليوم في مناخ استبداد حيث تم تعليق الديمقراطية بموجب المرسوم 117، مشددا على القول أنه لا رجوع لما قبل 25 جويلية كما أنه لا رجوع إلى ما قبل 14 جانفي وأن هذا خط أحمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى