أخبار وطنية

انفجار بمستودع للغاز في رادس.. وزير الداخلية وقيادات أمنية يتنقلون الى مكان الحادث

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ اليوم  بأن وزير الداخلية كمال الفقي تحول على عين المكان صحبة المدير العام للديوان الوطني للحماية المدنية والمدير العام للأمن الوطني لمعاينة حادث انفجار بمستوع للغاز برادس و متابعة عمل الوحدات المذكورة، كما قامت الوحدات الأمنية بالتنسيق مع النيابة العمومية بفتح بحث عدلي للوقوف على أسباب الحادث.

واكدت الداخلية في بلاغها انه على اثر اندلاع حريق صباح اليوم الخميس 14 مارس 2024 بوحدة التعبئة التابعة لأحدى الشركات بالمنطقة البترولية برادس من ولاية بن عروس، توجهت في الابان فرق تابعة للحماية المدنية لمكان الحادث متكونة من 10 شاحنات و 08 سيارات اسعاف و شاحنتين سلم ميكانيكي، والتي سيطرت على الحريق في وقت وجيز، دون تسجيل خسائر بشرية، حيث أسفر الحادث عن إصابة حوالي 36 شخصا.
وقد تم نقل من مكان الحادث 19شخصا منهم بسيارات الاسعاف التابعة للحماية المدنية إلى مركز الاصابات و الحروق البليغة ببن عروس مصابين بحروق مختلفة ما بين حروق درجة أولى وحروق درجة ثانية من بينهم 3 أشخاص مصابين بحروق بليغة، وفق بلاغ الداخلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى