رياضة

انتقادات عنيفة لمدرب لياقة مصري بسبب زوجة محمد صلاح

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أثارت زوجة نجم وهداف فريق ليفربول الانجليزي، المصري محمد صلاح الانتباه خلال حضورها احتفال استلام جائزة القدم الذهبية قبل يومين في إمارة موناكو الفرنسية، بالنيابة عن زوجها، حيث ظهرت ماجي بجسم رشيق، بعد أن خسرت الكثير من الوزن في الفترة السابقة.

ولم يفوت مدرب اللياقة المصري، مينا سمير، الفرصة ليؤكد من خلال حسابه على “فيس بوك” أنه كان جزء من عملية إنقاص الوزن والرشاقة التي باتت تتمتع بها ، وذكر على حسابه مرفقا صورة لها قبل وبعد، بجانب صورتها خلال الحفل، وقال: “فخور أني كنت جزء من اول الرحله لام مكه زوجه فخر العرب”.

وتعرض بعدها المدرب لانتقادات شديدة وردود فعل عنيفة، خاصة من أنصار محمد صلاح، مستنكرين قيامه بنشر صورتها بالوزن الزائد، وقال له أحدهم باللهجة المصرية “بغض النظر أنت عملت معاها ايه هو أنت كنت مستني مناسبة زي دي علشان تنزل صورتها قبل وبعد ليه يعنى مش فاهمة الموضوع ملوش علاقة بيك أصلا انك تنزل صورتها وهى بتستلم الجايزة وتوري الناس شكلها كان عامل إزاي”.

واعتبر آخرون، أن المدرب يريد الشهرة من خلال “الإساءة إلى زوجة صلاح بصورتها القديمة”، ورأوا أنه “لا يليق به أن يقوم بهذا الأمر”. ورد المدرب على المنتقدين، قائلا إنه لا يفهم سبب الإساءة إليه، مشددا على أن والد محمد صلاح سبق وتواصل معه من أجل إنقاص الوزن، وأن هذا دوره وسعيد بما يقوم به. وكان المدرب قد قال إن زوجة صلاح لم تجر أي عملية جراحية لإنقاص الوزن، وأن السر في ذلك يعود إلى تدريبات خاصة وحمية غذائية طبيعية تتناسب مع جسمها، وأن الأمر بدأ منذ العام 2018.

يذكر أن مينا سمير، اشتهر في السنوات الماضية في مصر بتخصصه في اللياقة البدنية والرشاقة، وهو ضابط شرطة مصري، وسبق له أن قاد حملة سابقة ضد التحرش الذي تتعرض له النساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى