فن و ثقافة

انتشال التميمي عضوًا في المجلس الاستشاري الدولي لمهرجان الجونة السينمائي

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

محمد قناوي

علن مهرجان الجونة السينمائي عن تغيير مهم في فريقه القيادي. انتشال التميمي، الذي شغل منصب مدير المهرجان منذ انطلاقته في عام 2017، سينتقل من منصبه، على أن يواصل المساهمة في نمو المهرجان ونجاحه في منصب جديد.

وسيصبح التميمي عضوًا في المجلس الاستشاري الدولي للمهرجان، بالإضافة إلى عمله كمستشار استراتيجي، وبصفته هذه، سيواصل مساهماته مع فريق مهرجان الجونة السينمائي على المستويات الفنية.

صرّح المهندس سميح ساويرس، متحدثًا عن هذا التعديل: “أود، نيابة عن جميع العاملين في مهرجان الجونة السينمائي، أن أعرب عن عميق تقديرنا لانتشال التميمي لقيادته المتميزة ومساهماته التي لا تعد ولا تحصى. كان لشغفه بالسينما وحرصه على التميز دور أساسي في وضع المهرجان في مكانته الحالية. نحن ممتنون جدًا للتأثير الذي أحدثه على نمو مهرجان الجونة السينمائي وهويته، ويسعدني أنه لا يزال جزءًا من المهرجان في دور استراتيجي آخر”.

وعبّر المهندس نجيب ساويرس، مؤسس المهرجان عن رأيه قائلًا: “منذ البداية، كان هدفي هو العثور على الشخص الأنسب للوظيفة لوظيفة مدير المهرجان. في انتشال، لم أرَ فقط المؤهلات المطلوبة ولكن أيضًا الشغف والتفاني اللازمين لقيادة المهرجان إلى النجاح. أنا فخور بأن أقول إن قراري كان صحيحًا، وفترة إدارة انتشال للمهرجان عززت هذه الثقة”.

على الصعيد الإداري، سيواصل عمرو منسي المدير التنفيذي قيادة فريق مهرجان الجونة السينمائي، بينما ستستمر ماريان خوري في دورها كمديرة فنية، وسيتولى أندرو محسن، منصب رئيس البرمجة، مما يضمن انتقالا سلسًا واستمرارًا لنجاح المهرجان في دورته السابعة، المزمع انعقادها في الفترة من 24 أكتوبر/تشرين الأول إلى 1 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الحالي.

وعن علاقة العمل المثمرة والمتناغمة التي جمعته مع انتشال، علّق عمرو منسي: “لقد صب انتشال قلبه وروحه في مهرجان الجونة السينمائي لسنوات عديدة. كان لقيادته الحكيمة وتفانيه الدؤوب دور فعال في تحويل المهرجان من مشروع ناشئ إلى واحدٍ من أكثر الأحداث الثقافية شهرة وتأثيرًا في المنطقة”.

وفي معرض حديثه عن فترة عمله كمدير لمهرجان الجونة السينمائي، أعرب انتشال التميمي عن الامتنان لفرصة المساهمة في رحلة المهرجان: “أنا ممتن للغاية للعمل كمدير لمهرجان الجونة السينمائي على مدى السنوات العديدة الماضية. أتقدم بعميق تقديري لمؤسسي المهرجان على رؤيتهم ودعمهم الذي لم يتوقف. بالإضافة إلى ذلك، أنا مُقدّر للغاية لكل واحد من زملائي على حبهم واحترامهم وتعاونهم، والذي كان له دور فعال في تمكيني من أداء مهامي كمدير”.

ومع دخول المهرجان هذا الفصل الجديد، فإنه لا يزال مستمرًا في التزامه بالاحتفاء بفن السينما وتعزيز التبادل الثقافي على نطاق عالمي. يتطلع المهرجان إلى البناء على أساسه القوي والاستمرار في إلهام الجماهير في جميع أنحاء العالم.

عن مهرجان الجونة السينمائي

تأسس مهرجان الجونة السينمائي في عام 2017، وهو أحد المهرجانات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يهدف المهرجان إلى عرض مجموعة واسعة من الأفلام لجمهور شغوف ومطلع، مع تعزيز التواصل بين الثقافات من خلال فن صناعة الأفلام. هدفه هو ربط صانعي الأفلام من المنطقة بنظرائهم الدوليين، بروح التعاون والتبادل الثقافي. يلتزم المهرجان باكتشاف أصوات جديدة ويسعى جاهدًا ليكون حافزًا لتطوير السينما في العالم العربي، لا سيما من خلال منصة الجونة السينمائية، وهو القسم المتخصص في تنمية صناعة السينما، وأُنشئ لتمكين صانعي الأفلام المصريين والعرب ومساعدتهم في العثور على الدعم الفني والمالي. تقدم منصة الجونة السينمائية برنامج جسر الجونة السينمائي الذي يوفر فرصًا للمشاركة والتعلم ومنطلق الجونة السينمائي، وهو مختبر لتطوير المشاريع والإنتاج المشترك، بالإضافة إلى سوق الجونة السينمائية، وهو مساحة عرض مهمة للمؤسسات والشركات السينمائية المختلفة للتواصل، وعرض أحدث مشاريعها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى