الأخبارتونس

النقابة الوطنية للصحافيين : نطالب رئيس الحكومة بعقد لقاء عاجل وتراجع الديوان الوطني للارسال عن قرار قطع الارسال الجمعياتي

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

طالبت اليوم نقابة الصحافيين الديوان الوطني الارسال الاذاعي والتلفزي التراجع عن قرار إيقاف الارسال عن الإذاعات الجمعياتيية باعتبارها عاجزة عن تسديد ديونها باعتبارها غير ربحية .

وطالبت الحكومة بعقد اجتماع طارئ وقد شاركت عديد الجمعيات في الامضاء على ذلك وفقا لما نشرته النقابة الوطنية على صفحتها الخاصة.

الديوان الوطني للإرسال الإذاعي و التلفزي يهدد الإذاعات الجمعياتية بقطع الإرسال ؟

تونس في 02 مارس 2021،

تلقت بعض الإذاعات الجمعياتية مراسلة من الديوان الوطني للإرسال الإذاعي و التلفزي، تمحورت حول استخلاص مستحقات الديوان بعنوان معاليم البث الإذاعي و هدد الديوان بتفعيل بنود الاتفاقيات المبرمة في الغرض و تعليق خدمة البث إلى حين سداد المستحقات.

لهذا يهم الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي و هو شبكة جمعيات تضم 24 جمعية ناشطة في مجال الإعلام الجمعياتي و تؤطر حوالي 600 شابة و شاب داخل الجمهورية التونسية ، أن يوضح للرأي العام ما يلي :

أولا: استقبل السيد هشام المشيشي رئيس الحكومة التونسية وفدا عن الإتحاد أين تم عرض جميع المطالب منها مجانية البث و مطالب أخرى التي لم يتحقق جميعها إلى اليوم, هذا و نطالب رئاسة الحكومة بعقد لقاء عاجل مع الإتحاد قصد تدارس هذه المشاكل و إيجاد الحلول الكفيلة لها و مطالبة الديوان الوطني للإرسال الإذاعي و التلفزي بالتراجع عن قرار قطع الإرسال عن الإذاعات الجمعياتية .

ثانيا: الإذاعات الجمعياتية عاجزة على تسديد هذه المبالغ باعتبارها غير ربحية و متضررة من جائحة كورونا و أغلبها في مناطق داخلية تفتقر الى ابسط مقومات العيش .

ثالثا: يطالب الاتحاد اللجنة الاستشارية المحدثة صلب رئاسة الحكومة بصرف المساعدات الظرفية لفائدة قطاع الإعلام لمجابهة تداعيات تطبيق إجراءات التوقي من فيروس كورونا “كوفيد 19” في اقرب الآجال.

رابعا: تأكد الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري في تقاريرها السنوية بان الإعلام الجمعياتي يمثل إعلاما بديلا يساهم بالدفع في عجلة التنمية و مهم في إرساء دعائم إعلام القرب خاصة في الجهات الداخلية للبلاد التونسية كما عملت الهيئة مع وزارة تكنولوجيا الاتصال و الاقتصاد الرقمي و الوكالة الوطنية للترددات و الديوان الوطني للإرسال الإذاعي و التلفزي إلى تمكين الإعلام الجمعياتي من تعريفة تفاضلية لتخفيف الأعباء المادية على هذه المؤسسات الإعلامية خاصة و انه إعلام غير ربحي

و لهذا يطالب الاتحاد الهايكا بضرورة التدخل العاجل من اجل إيجاد حل لهذا لإشكال. حيث أحدثت الهايكا برامج خاصة لدعم الإعلام الجمعياتي و العمل على ضمان ديمومته و النأي به عن كل توظيف سياسي و المحافظة على دوره التوعوي و التحسيسي لتعزيز وجود إعلام هادف و بديل يثري التنوع الذي لم تتفاعل معه الحكومات المتعاقبة، لهذا ندعو الى ضرورة إحداث صندوق دعم رسمي خاص بالاعلام الجمعياتي .

خامسا: إن التهديد بقطع الإرسال عن الإذاعات الجمعياتية يعتبر ضربا لحريات الإعلام و التعبير و ضربا لمبدأ التعددية و تقزيما لإعلام القرب الذي يعكس صوت المواطن في الجهات و يثري المشهد الإعلامي بتونس.

سادسا: يهيب الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي كل الجمعيات و المنظمات و النقابات و الشخصيات الوطنية المدافعة عن حريات الإعلام و التعبير بأن تتبنى مطالب الإعلام الجمعياتي و تطالب رئاسة الحكومة بضرورة دعم هذا القطاع.لهذا يدعو الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي رفقة شركائه من المنظمات الوطنية رئاسة الحكومة إلى دعم الإعلام الجمعياتي كما نرفض رفضا قاطعا سياسة التهديد و الترهيب التي أصبح يعتمدها ديوان الإرسال الإذاعي و التلفزي .

الممضون: النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

الاتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي

الاتحاد العام التونسي للشغل جمعية يقظة من اجل الديمقراطية و الدولة المدنيةا

الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

لجنة احترام الحريات و حقوق الإنسان في تونس

منظمة 10_23 لدعم مسار الانتقال الديمقراطي

الاائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام

رابطة الكتاب التونسيين الأحرار

جمعية تفعيل الحق في الاختلاف

جمعية “حقي “للدفاع عن الطفل والأسرة

دمج الجمعية التونسية للعدالة و المساواة

لجنة اليقظة من أجل الديمقراطية في تونس ببلجيكا

الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب

جمعية المواطنة والتنمية والثقافات والهجرة بالضفتين

جمعية فنون وثقافات بالضفتين

جمعية خلق و ابداع من اجل التنمية و التشغيل

منتدى تونس للتمكين الشبابي

المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة

جمعية بيتي منظمة مناهضة التعذيب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق