الصحة

الندوة الصحفية التي لم تقع

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

انتظر الراي العام الوطني الندوة الصحفية التي انعقدت منذ قليل بقصر الحكومة بالقصبة باهتمام كبير و ذلك بالنظر الى اهمية مقاومة الكورونا و تداعياتها على حياة المواطنين خاصة و ان الحكومة قد اشارت الى ان هذه الندوة ستتطرق لاستراتيجية الحكومة لتخفيف اجراءات الحجر الصحي في الفترة القادمة و لكن هذا الظهور الاعلامي لعدد من اعضاء الحكومة لم يقدم اجوبة شافية للراي العام بل كشف عن ارتباك لافت في اداء الحكومة تجلى في عدة جوانب . ذلك ان حضور لبنى الجريبي وزيرة المشاريع الكبرى قد طرح اكثر من سؤال اذ كان بكل المقاييس مسقطا و هو ما اثر سلبيا على الندوة الصحفية . و في المقابل فقد كان لافتا غياب اعضاء حكومة لهم دور في مسالة تطبيق الاجراءات التي اتخذتها الحكومة و نعني اساسا وزير النقل و اللوجستيك انور معروف و وزير التجارة محمد مسيليني و هذا الغياب ترك فراغا لان خدمات النقل و كذلك التجارة تلعب دورا هاما في حياة الناس و لا يمكن انجاح الاستراتيجيا الحكومية لتخفيف اجراءات الحجر الصحي دون اتخاذ اجراءات واضحة في مجال التجارة و النقل . عبد اللطيف المكي اكتفى بتكرار “كليشيهات ” العادة من خلال اعتبار ان تطبيق القانون بصرامة قد يمثل استهدافا للحريات . كان بالامكان الاكتفاء ببلاغ تصدره وزارة التربية و تضبط فيه روزنامة الامتحانات بالنسبة للبكالوريا و اما بقية الكلام الذي قيل في الندوة الصحفية فلم يكن الا كلاما لمجرد الكلام و هو ما يجعل المدوة الصحفية حدثا لم يقع

شهاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق