الأخبارالعالم العربي

المغرب: الصحافي سليمان الريسوني يطلب نقله إلى المستشفى لتعليق إضرابه عن الطعام

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

مزالت قضية الصحافي سليمان تثير جدلا بالمغرب وهو الذي يتمسك ببرائته في حين حكم عليه بخمس سنوات سجن والذي دخل في اضراب جوع منذ 118 يوما وقد صرح محامي الصحافي المتهم

المغربي سليمان الريسوني الثلاثاء إن موكله قد وافق على تعليق إضرابه عن الطعام، لكن حالته الصحية خطيرة إلى حد أنه بحاجة لنقله إلى المستشفى. وكان الريسوني الذي حكم عليه مؤخرا بالسجن خمس سنوات بتهمة “الاعتداء الجنسي” التي ينفيها، قد دخل في إضراب عن الطعام قبل 118 يوما احتجاجا على “ظلم فظيع” حسب رأيه.

حيث طلب الصحافي الذي حكم عليه مؤخرا بالسجن 5 سنوات في قضية “اعتداء جنسي” ينفيها، نقله إلى المستشفى من أجل أن يوقف إضرابا عن الطعام بدأه قبل 118 يوما، حسبما أفاد محاميه الثلاثاء.

وقال المحامي ميلود قنديل “إنه موافق على تعليق إضرابه عن الطعام لكن حالته الصحية خطيرة إلى حد أنه بحاجة لنقله إلى المستشفى”. مضيفا أن صحة الصحافي قد “تدهورت” في نهاية الأسبوع الماضي موضحا أنه “فقد وعيه… رأيته الإثنين، تهيأ لي أنني أتكلم إلى جثة”.

لكن المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية أعلنت مساء الإثنين في بيان أن سليمان الريسوني يرفض الذهاب إلى المستشفى!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى