الأخبار

المحامي عبد الناصر العويني يتوجه برسالة الى وزير الداخلية : ممارسات البوليس السياسي عادت

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا


كشف المحامي الناصر العويني في رسالة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي  ووجهها  الى وزير الداخلية   انه في حدود العاشرة والنصف  ليلا عمد  مجموعة من الاشخاص  من عناصر الامن بالزي المدني  الى محاصرة منزله    الکاٸن بالنصر 2 بواسطة سیارتین اداریتین واغلاق الشارع المٶدي إلیها ثم  قاموا بالمناداة على الامني  ولید زروق الذي کان بمنزله  -اي منزل المحامي- وعندما فتح  هذا الاخير  الباب  لا ستجلاء الامر  هجم أکثر من عشرة أشخاص علی باب المنزل وقاموا باختطاف وليد زروق   وتولوا جره  علی مدرج المنزل بكل وحشية وعندما حاول  الناصر العويني صدهم ومطالبتهم    بما یفید انه موضوع تفتیش وأنه محام وان المعني منوبه  ومن حقه ان يعلم لمن هو مطلوب ؟  قام نفس الاعوان  بدفعه بکل عنف وصرخوا  في وجهه “ماعندناش، تعلیمات شفاهیة من وکیل الجمهوریة ومدیر عام الامن الوطني”٠٠٠وقاموا باختطاف وليد زروق  وتکبیله واصعدوه عنوة  باحدی السیارتین المدنیتین  علی مرأی من  الأجوار  وبعض الاصدقاء الحاضرین علی الواقعة٠٠وشدد  الناصر العويني  صلب  رسالته   ان ممارسات البوليس السياسي  وعصابات التصنت ومحاصرة منازل   المواطنین واختطاف الناس بدون وجه حق  عادت مؤكدا  انه  سيعود لهم بالتشهیر والنضال والتشکي بهم أمام القضاء إلی حین أن یتولی المسٶولیة من یکون قادرا علی فرض احترام المواطنین والقانون٠
هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق