الأخبار

المجلس الاعلى للقبائل والمدن الليبية :يدعو دول الجوار لقمة عاجلة ويعلن دعمه لمبادرة احلال السلام بليبيا ….

كلنا يد واحدة للقضاء على وباء الكورونا

اصدر المجلس الاعلى للقبائل والمدن الليبية بيانا استنكر ضمنه ما يجري من احداث بمدينة ترهونة  والمدن الاخرى بالمنطقة الغربية من حرق المباني والاسواق التجارية وسرقة البيوت وقتل المدنيين وتخريب الممتلكات الخاصة والعامة ووصفها  بجرائم ترتقي لكونها جرائم حرب امام العالم تعبر على حقد تلك العصابات المسلحة الاجرامية والمرتزقة السوريين والجنسيات المختلفة المدعومة من الحكومة التركية وبتواطئ من حكومة الصخيرات غير الشرعية .
واكد المجلس الاعلى للقبائل والمدن الليبية دعمه للمؤسسة العسكرية دعما مطلقا وانهم رهن اشارة القوات المسلحة العربية الليبية للدفاع على الحدود الليبية .وشدد المجلس  انه في تقديره لا يمكن الحديث عن حل سياسي قبل انهاء الارهاب وتفكيك المليشيات والعصابات المسلحة وتسليم اسلحتها .
من ناحية اخرى ثمن بيان المجلس الاعلى للقبائل دور مصر في القضية الليبية واعلن دعمه لمبادرة رئيس مصر  مع المستشار عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر ودعا الى عرضها على الاتحاد الافريقي والحامعة العربية والامم المتحدة واقرارها بمجلس نواب الشعب الليبي.
كما أدان البيان حملة الحصار والتجويع التي يتعرض لها اهالي الجنوب ويحمل المسؤولية لحكومة الصخيرات.
هذا و ثمن المجلس دور تونس ومصر والجزائر  في دعم الشعب الليبي ومعارضتهم للغزو التركي لليبيا وطالب المجلس من الدول الشقيقة  عقد قمة عاجلة لمتابعة الاحداث الجارية ودعم مبادرة احلال السلام  بليبيا انطلاقا من المبادئ الدولية والاقليمية وحسن الجوار والحفاظ على امن وسيادة المنطقة .من ناحية اخرى اعلن المجلس الاعلى للقبائل والمدن الليبية رفضه للاجتماعات المشبوهة التي عقدت مع مجرم الحرب اسامة جويلي قائد العصابات التشادية في محاولة لتضليل الشارع الليبي .
هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق