مقالات

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: نشعر بالقلق من استمرار التدابير الاستثنائية في تونس وندعو الرئيس إلى وضع خطة ذات جدول زمني واضح

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

علّق المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في جوابه عن سؤال حول ردّ فعل الوزارة إزاء القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 22 سبتمبر واعتبارها انقلابا أم لا بأن الخارجية الأمريكية تعبّر بوضوح عن قلقها من استمرار التدابير الاستثنائية في تونس.

وأوضح نيد برايس أن أمريكا تشارك الشعب التونسي هدفه المتمثل في تشكيل حكومة ديمقراطية تستجيب لاحتياجات البلاد في الوقت الذي تكافح فيه الأزمات الاقتصادية والصحية. قائلا إننا نشعر بالقلق من استمرار الإجراءات الانتقالية دون نهاية واضحة.

وشدد برايس أنه على الرئيس سعيّد تعيين رئيسًا للوزراء لتشكيل حكومة قادرة على تلبية تلك الحاجات الملحة للشعب التونسي، مضيفا أنه يجب صياغة خطة ذات جدول زمني واضح لعملية إصلاح شاملة تشمل المجتمع المدني والأصوات السياسية المتنوعة.

وجدد برايس حرص الولايات المتحدة على دعم تونس في مسارها الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى