أخبار وطنية

المتاحف التونسية تفتح أبوابها ليلا إستثنائيا يوم 30 مارس

STP LA TUNISIENNE DE PUBLICITÉ

تنتظم هذا العام في دورتها الرابعة يوم 30 مارس، ستفتح عديد المتاحف ومراكز تقديم التّراث الثقافي بصفة استثنائية لزيارتها في أجواء رمضانية، والمشاركة في عدد من الأنشطة الثقافية المبرمجة بمناسبة الشهر المعظم.

وأعلنت وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية أن هذا الفتح الاستثنائي ليلا مركزين لتقديم التراث الثقافي هما « مركز تقديم تاريخ ومعالم مدينة تونس » و »مركز تقديم التراث الثقافي لمدينة تستور » إلى جانب 16 متحفا موزّعة على مختلف ربوع البلاد التونسية وهي المتحف الوطني بباردو والمتحف الأثري بنابل و المتحف الأثري بكركوان والمتحف الأثري بسوسة ومتحف النفيضة ومتحف الزعيم الحبيب بورقيبة بالمنستير ومتحف رباط المنستير ومتحف المهدية والمتحف الأثري بالجم ومتحف المكنين.
ويمكن للمولعين بالتراث والمتاحف كذلك زيارة كل من متحف العمارة التقليديّة بقصبة صفاقس ومتحف سيدي عمر عبادة بالقيروان والمتحف الوطني للفنون الإسلامية برقّادة والمتحف الأثري بسبيطلة ومتحف جربة للتراث التقليدي ومتحف الصحراء بدوز .
وكانت الدورة الأولى لليلة المتاحف التونسية أقيمت يوم 18 ماي 2022 احتفاء باليوم العالمي للمتاحف، فيما التأمت الدورة الثانية يوم 21 جوان 2022 تزامنا مع العيد العالمي للموسيقى، وأقيمت الدورة الثالثة لهذه التظاهرة يوم 15 أفريل 2023 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى