الأخبارالصحةالعالم

الكويت ترصد المتحور الهندي من كورونا «دلتا»

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

أعلنت وزارة الصحة الكويتية، أمس، رصد إصابات بالمتحور الهندي من فيروس كورونا «دلتا» في الكويت، فيما أعلنت شركة نوفافاكس الأميركية أن لقاحها «فعال بأكثر من 90%» بما في ذلك ضد متحورات «كورونا».

وتفصيلاً، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند، إصابة بعض الحالات في دولة الكويت بالمحور دلتا المعروف باسم «المتحور الهندي» من فيروس كورونا، وذلك بعد ظهور نتائج التخطيط الجيني.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أمس، عن السند قوله إن الوزارة تقوم بإجراء الفحوص الجينية للفيروس بصورة دورية لمعرفة نوعية أنماط المتحورات المنتشرة في دولة الكويت ولفتح آفاق التعاون مع دول العالم لتوحيد الجهود في مقاومة الفيروس والنجاح في القضاء على الجائحة.

ولفت إلى أن المتحور (دلتا) المعروف باسم المتحور الهندي قد تم رصده في أكثر من 62 دولة في العالم حتى الآن.

وأضاف السند أنه تزامناً مع الإعلان عن ظهور أنماط جديدة من فيروس كورونا في بعض دول العالم، فقد بادرت الوزارة واستمرت باتخاذ سلسلة من الإجراءات الاحترازية، ومنها الجهود القائمة للتخطيط الجيني عبر الفرق الفنية المتخصصة وذلك لاحتواء انتشار الفيروس.

وجدد السند الدعوة للمواطنين والمقيمين بضرورة الأخذ بالإجراءات والاحترازات المعتمدة للتعامل مع مختلف الأنماط الناتجة عن متحورات الفيروس، وتكثيف المداومة عليها في المرحلة الراهنة وأبرزها الحرص على التطعيم ومداومة تغطية الفم والأنف والتباعد البدني وتطهير اليدين وتجنب التجمعات غير الآمنة.

يأتي ذلك، في وقت قالت شركة نوفافاكس الأميركية، أمس، إن لقاحها المضاد لفيروس كورونا فعال بنسبة تزيد على 90% بما في ذلك ضد المتحوّرات، وذلك بعد دراسة أجريت على نطاق واسع في الولايات المتحدة.

وأضافت الشركة في بيان أن اللقاح «أظهر حماية بنسبة 100% ضد الأمراض المتوسطة والشديدة و90.4% في الإجمال»، مشيرة إلى أن «الدراسة شملت 29960 مشاركاً في 119 موقعاً في الولايات المتحدة والمكسيك لتقويم فعالية اللقاح وسلامته والمناعة التي يوفّرها».

وقالت الشركة التي تتخذ من ماريلاند مقراً إنها تعتزم التقدم بطلب للحصول على موافقة الهيئات الناظمة بحلول الربع الثالث من عام 2021.

وأضافت أنه بعد ذلك، ستوفّر 100 مليون جرعة شهرياً بنهاية الربع الثالث و150 مليون جرعة شهرياً بنهاية العام.

وقال رئيس شركة نوفافاكس ومديرها التنفيذي ستانلي سي إرك «اليوم، تقترب نوفافاكس خطوة من المساهمة في تلبية الحاجات العالمية للقاحات إضافية لكوفيد-19».

وأضاف «تواصل نوفافاكس العمل تجاه إتمام الإجراءات اللازمة أمام الهيئات الصحية الناظمة وتوفير هذا اللقاح المبني على منصة مفهومة ومثبتة جيداً، لعالم مازال في حاجة ماسة إلى اللقاحات».

وفيما أحرزت بعض الدول الغنية تقدماً في حملة تحصين سكانها، ما زالت هناك مخاوف من أن تكون العديد من البلدان الفقيرة متخلّفة عن وتيرة حملة التلقيح العالمية.

وبخلاف بعض اللقاحات المنافسة، لا يتطلب تخزين لقاح نوفافاكس المعروف رسمياً باسم «إن في إكس-كوف 2373» في درجات حرارة منخفضة جداً.

وأوضحت الشركة أن لقاحها «يُخزن في 2 إلى 8 درجات مئوية، ما يسمح باستخدام قنوات سلسلة لإمداد اللقاحات الحالية لتوزيعها».

ومن الناحية النظرية على الأقل، يعني هذا الأمر أن نقل الجرعات سيكون سهلاً في البلدان ذات البنى التحتية الصحية الأقل تطوراً.

من ناحية أخرى، ألغت الدنمارك حتمية ارتداء الكمامات في معظم الأماكن العامة أمس.

ووافقت الحكومة ومعظم الأحزاب البرلمانية على رفع القواعد المطبقة منذ أشهر، حيث يُطلب من المواطنين الدنماركيين الآن ارتداء الكمامة في وسائل النقل في حال وقوفهم.

ومن المقرر أن يتم إلغاء الكمامات بصورة كاملة بحلول الأول من سبتمبر المقبل.

وفي برلين، قال وزير الصحة الألماني، ينس شبان، في تصريحات نشرتها الصحف الألمانية أمس، إن تراجع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا يعني أنه من الممكن التخلي عن الارتداء الإجباري للكمامات في الأماكن العامة.

وقال شبان في تصريحات لمجموعة «فونكه» الإعلامية الألمانية: «يجب أن نمضي قدماً على مراحل، في ضوء تراجع معدلات الإصابة. حيث يمكن كخطوة أولى، التخلي عن الالتزام بارتداء الكمامة أثناء التواجد في الأماكن المفتوحة».

وأضاف أنه من الممكن أيضاً إلغاء ذلك الالتزام تدريجياً في الأماكن المغلقة في تلك الأجزاء من ألمانيا التي تسجل معدلات إصابة منخفضة ومعدلات تطعيم عالية.

• الدنمارك تلغي حتمية ارتداء الكمامات في معظم الأماكن العامة، أمس، على أن يتم إلغاؤها بصورة كاملة بحلول سبتمبر.

• «نوفافاكس» ستوفّر 100 مليون جرعة شهرياً بنهاية الربع الثالث من العام.

عواصم ■ وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى