الأخبارتونس

الغنوشي يلتقي وفدا عن البنك الدولي لتجاوز الأزمة وتجديد الثقة في تونس

إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات إعلانات

استقبل راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء بقصر باردو وفدا عن البنك الدّولي يضم كلّا من فريد بالحاج، نائب رئيس البنك الدّولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، و Jesko Hentscel، مدير برامج منطقة المغرب ومالطا

و Tony Verheijen ، ممثل مقيم بمكتب تونس لمؤسسة البنك الدّولي، و  Georges Ghorra، ممثل مقيم لمكتب مؤسسة التمويل الدّولية International Finance Corporation وصادق عياري، مكلّف بالاتصال بمؤسسة البنك الدّولي، وذلك بحضور عياض اللومي نائب رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية وفيصل دربال مقرراللجنة .

وقدّم فريد بالحاج، نائب رئيس البنك الدّولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تشخيص البنك الدولي للوضع المالي والاقتصادي وما يتسم به من تحديات افرزت تردي الأوضاع الاجتماعية وتزايد نسبة الفقر. وأوضح في ذات السياق أن هذه المؤسسة المالية الدولية ماتزال تحافظ على ثقتها في تونس وفي قدرتها على تجاوز صعوباتها. 

وأعلن عن استعداد البنك الدولي الى تقديم دعم مالي الى تونس ضمن ميثاق اجتماعي شامل تعمل بلادنا على إنجازه.

وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب حرص المؤسسة البرلمانية على تحمّل مسؤولياتها في المساهمة في تجاوز هذه الأزمة، ولاسيما عبر منح الأولوية لمشاريع القوانين ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي والمالي وتسريع المصادقة عليها بما يمكّن من تحقيق الإصلاحات المرجوّة ويسهم في دفع عجلة الاقتصاد وخلق مواطن الشغل في اتجاه الحد من وطأة الفقر وبعث الثقة والأمل في صفوف شباب تونس .

وشدّد رئيس مجلس نواب الشعب على الإسراع ودون تباطؤ  في تخطّي عقبة الانسداد السياسي الحالي لما له من تداعيات خطيرة على حسن سير دواليب الدولة والإسراع بتجسيد الإصلاحات، والتشويش على صورة تونس ومصداقيتها لدي شركائها الاقتصاديين والمؤسسات المالية والمستثمرين الخارجيين على حد السواء. وأكّد في هذا السياق ضرورة التعالي عن كل الاعتبارات الخاصة والهامشية والالتزام بخدمة تونس ومصلحتها عبر  توخّي سبيل الحوار .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق